4 أنواع من الأسماك ستمنعك من إنقاص الوزن

تابعنا على:   17:57 2021-10-12

أمد/ كثيراً يوصي خبراء الحمية والنظم الغذائية الصحية بتناول الأسماك والمأكولات البحرية أسبوعياً، لكن هل تعلم أن كل الأسماك لا تتساوى في فوائدها.

ومن المهم التأكد من حصولك على أقصى استفادة مما تأكله، ففي الوقت الذي يعد فيه تناول الروبيان مثلاً مصدراً قوياً للبروتينات الخالية من الدهون وأحماض أوميغا 3 الدهنية الداعمة للقلب، فإن أصنافاً أخرى منه مليئة بالزئبق، ويمكن أن تمثل ضرراً كبيراً على الصحة.

في السياق ذاته، رغم أن سمك السلمون يحتوي على نسبة عالية من الدهون، فإنه في الواقع يحرق الدهون، بفضل احتوائه على أوميغا 3، تلك المادة التي تنظم الأنسولين وتقلل الشهية، حيث توصي جمعية القلب الأميركية بتناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من أوميغا 3 مرتين في الأسبوع.

ومثلما ليست كل الدهون سيئة، فليست كل المأكولات البحرية صحية.. إليك قائمة بالأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، ويمكن أن تمثل أضراراً بالغة:

السلمون الأطلسي

رغم أن سمك السلمون الأطلسي البري يحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3، التي تقاوم الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، لكنه يحتوي أيضاً على مركب ثنائي الفينيل الذي يزيد خطر الإصابة بالسرطان.

البلطي

رغم احتوائه على كميات كبيرة من أوميغا 6، لكن يشكل سمك البلطي خطراً على صحتك في حال كثرة تناوله. بالإضافة إلى ذلك، تتم تربية معظم أسماك البلطي في المزرعة السمكية التي تتغذى على نظام غذائي بديل للنباتات البحرية مثل الطحالب، ما يجعلها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

القرميد وأبوسيف

يحتوي هذان النوعان من الأسماك على مستويات عالية بشكل خطير من الزئبق، الذي يعمل كمثبط للغدد الصماء، وهناك قاعدة تؤكد أنه كلما كانت السمكة أصغر انخفض مستوى التلوث فيها، لذلك تعد أسماك السردين، وغيرها من الكائنات البحرية الصغيرة، الأقل في معدلات الزئبق، وفقاً لبيانات إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

التونة

تحتوي بعض أسماك التونة على مستويات مختلفة من الزئبق، لذا من الأفضل تجنب تناول شرائح التونة ذات الزعانف الزرقاء، كما تحتوي تونة الباكور على نسبة عالية من أوميغا 3، ويكون من الأفضل عدم تناولها أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

كلمات دلالية

اخر الأخبار