نبيلة عبيد تقدم أسرار حياتها فى مسلسل وبرنامج

تابعنا على:   19:20 2013-11-09

نبيلة عبيد

فى سرية تامة بدأت الفنانة نبيلة عبيد التحضير لمشروع إعلامى ضخم بالاشتراك مع قناة روتانا، حيث تقدم برنامجا تليفزيونيا تحكى فيه قصة حياتها منذ طفولتها وحتى الآن.
وتتناول نبيلة عبيد فى الحلقات التى تنتجها مجموعة قنوات روتانا حياتها الشخصية والفنية معا، حيث تسرد تفاصيل حياتها الشخصية وعلاقاتها الإنسانية والاجتماعية والسياسية، إلى جانب مشوارها الفنى وقصة صعودها.
المفاجأة أن البرنامج لن يتوقف عند فكرة كشف نبيلة أسرارا مهمة وخاصة تحكيها للمرة الأولى فى الإعلام، وإنما تمتد لمشروع أكبر وهو انتاج مسلسل تليفزيونى يجسد هذه القصة.
وفى هذا الاطار تبدأ نبيلة خلال الحلقات واثناء السرد فى السفر الى اكثر من دولة عربية وتقيم مسابقات للبحث عن أكثر فتاة تشبهها وتستطيع أن تجسد حياتها على الشاشة وتكون خليفتها على الشاشة.
البرنامج تم تصوير الإعلان الترويجى له فى استوديوهات روتانا بالقاهرة، ومن المتوقع أن يبدأ تسجيل الحلقات بداية 2014.
نبيلة عبيد ولدت فى حى شبرا بالقاهرة لأسرة متوسطة الحال بحسب موقع ويكبيديا، وكانت تحب التمثيل ومشاهدة الأفلام منذ صغرها، فكانت تتردد دائما على سينما شبرا «بالاس» بالقرب من منزلها كل جمعة، حصلت على الدكتوراه الفخرية من جامعة ويلز عن مجمل أعمالها.
واكتشفها المخرج عاطف سالم وقدمها للجمهور فى فيلم «ما فيش تفاهم»، والذى ظهرت فيه «كومبارس صامتاً»، بعدها حصلت على أول بطولة مطلقة فى فيلم «رابعة العدوية» للمخرج نيازى مصطفى.
برزت نبيلة كنجمة سينمائية فى الفترة من منتصف سبيعينيات القرن الماضى وحتى نهاية التسعينيات، حيث قدمت فى هذه الفترة العديد من الأعمال التى لا تزال تعد من العلامات الفارقة فى تاريخ السينما المصرية لتستحق حينها لقب «نجمة مصر الأولى»
تعاونت نبيلة مع عدد من كبار الكتاب والمخرجين على رأسهم الكاتبان الكبيران إحسان عبدالقدوس ونجيب محفوظ حيث قدمت عددا من أعمالهما الروائية والتى نالت عنها جوائز عدة كأفلام منها «وسقطت فى بحر العسل» و«ولا يزال التحقيق مستمرا» و«أيام فى الحلال».
تميزت نبيلة عبيد بتعدد الأدوار والشخصيات التى قدمتها خلال رحلتها السينمائية حيث لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة وإنما تنوعت الأدوار فشملت الأم والابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية والخادمة والمدمنة والراقصة والقاتلة واللصة والمجندة من قبل المخابرات وغيرها من الأدوار حيث كانت نصيرا للكثير من القضايا الإنسانية وقضايا المرأة وكاشفا للفساد فى المجتمع ويعد دور الأم الذى أدته فى فيلم العذراء والشعر الأبيض من أهم وأروع أدوار الأمومة فى تاريخ السينما المصرية.
أما عن حياتها الشخصية فتردد انها تزوجت 4 مرات، كان أولها من مكتشفها المخرج عاطف سالم، وسرا من السياسى والدبلوماسى الراحل أسامة الباز، ثم المخرج الراحل أشرف فهمى بالإضافة الى شخصيتين عربيتين حسب تأكيدها فى أحد البرامج التلفزيونية، كما طاردتها أخيرا شائعة الزواج من وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى.