نجل الملكة إليزابيث

دعوى قضائية في نيويورك ضد الأمير البريطاني آندرو بتهمة الاعتداء الجنسي

تابعنا على:   15:30 2021-10-10

أمد/ لندن: أكّدت صحيفة "التايمز" البريطانية، أن مسؤولي سكوتلانديارد أجروا مقابلة مع امرأة اتهمت الأمير البريطاني أندرو بالاعتداء الجنسي.

وأوضحت الصحيفة، أنّ "الحديث، على الأرجح يدور عن الأمريكية فيرجينيا روبرتس جوفري، التي رفعت دعوى قضائية ضده في السابق في الولايات المتحدة".

ويشير المقال، إلى أنه "منذ نهاية عام 2014، عندما صرحت جوفري علنا أنها أجبرت على إقامة علاقة جنسية مع الأمير، استجوبتها شرطة لندن مرتين على الأقل، لكنها لم تفتح تحقيقًا مع الأمير".

من جهتها، أوضحت سكوتلانديارد، في وقت سابق، أن "التهم الموجهة إلى دوق يورك يجب أن تنظر فيها السلطات الأمريكية".

وفيما يتعلق ببدء المحاكمة في الولايات المتحدة، قال رئيس شرطة العاصمة كريسيدا ديك في أغسطس الماضي، إنه "لا يمكن لأحد أن يقف فوق القانون"، ووعد بأن ضباط إنفاذ القانون البريطانيين سوف يفحصون مرة أخرى من كثب التهم الموجهة ضد الأمير.

وتدعي جوفري أنها "ضحية رجل الأعمال الأمريكي جيفري إبستين، الذي يزعم أنه جمعها مع ابن الملكة إليزابيث الثانية، وأن الأخير مارس معها الجنس ثلاث مرات ضد إرادتها في عام 2001، عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاما فقط"، حسب تصريحاتها.

وكشفت جوفري، التي اتهمت جيفري إبستين، المتهم بارتكاب جرائم جنسية، عن تفاصيل جديدة عن الليلة التي قالت فيها إنها أجبرت على ممارسة الجنس مع الأمير البريطاني أندرو. 

وفي أول مقابلة لها في المملكة المتحدة ، قالت فيرجينيا جوفري - المعروفة سابقًا باسم فرجينيا روبرتس - لبانوراما بي بي سي إنها عندما كانت تبلغ من العمر 17 عامًا، تم الاتجار بها من قبل إبستين وأجبرها على ممارسة الجنس مع أصدقائه، بما في ذلك دوق يورك. 

كما اتهمت جوفري الأمير، الذي نفى مرارًا وتكرارًا المزاعم، بالكذب بشأن لقائهما وحثت الجمهور البريطاني على دعمها بشأن أندرو، وقالت لبي بي سي: "إنه يعرف ما حدث، ، وهناك واحد منا فقط يقول الحقيقة، وأنا أعلم أنه أنا".

وقد يبقى الأمير أندرو محاصر، ويزعم مطلعون أن الملك المحاصر - والمتهم بالاعتداء الجنسي والدعوى القضائية المفاجئة التي أحرجت العائلة المالكة - لن يُسمح له بالعودة إلى حياته العامة، وأن أشقاؤه المحرجون ، الأمير تشارلز والأمير إدوارد والأميرة آن، قد "أغلقوا الباب" عليه وفقًا لصحيفة صن دي تايمز في لندن، التي نقلت عن مصدر قوله: بالعودة، لن تسمح العائلة بحدوث ذلك أبدًا.

وقال مصدر لصحيفة UK Sun، إنه "قبل تسعة أشهر ، عقد تشارلز وآن وإدوارد اجتماعًا وقمة واتفقوا على أنه لا سبيل للعودة إليه". أندرو لا يحظى بأي عاطفة من جيل الشباب أيضًا، وفقًا للتقرير.

وقال مصدر آخر للصحيفة، إن الأمير "وليام ليس من المعجبين بالعم أندرو"، وقالت إن ابن شقيق الأمير ويليام ، الثاني في ترتيب ولاية العرش ، يعتبر عمه "تهديدًا للأسرة".

وأفاد المصدر،  أن وريث العرش لا يريد عودة دوق يورك إلى الحياة الملكية، موضحًا أن  "الأمير ويليام أصبح أكثر فأكثر يشارك في القرارات المتعلقة بمؤسسة الملكية إنه ليس من أشد المعجبين بعمه أندرو".

وكان أندرو يختبئ في منطقة بالمورال التابعة للملكة إليزابيث في محاولة للهروب من الحصول على أوراق قانونية من فيرجينيا روبرتس جوفري، التي تدعي أنه اغتصبها واعتدى عليها جنسيًا عندما كانت دون 18 عامًا ، بناءً على طلب من جيفري إبستين الذي يمارس الجنس مع الأطفال.

وأشارت صحيفة صن دي تايمز اللندنية، إلى أن سكوتلاند يارد تحدثت الآن على ما يبدو مع جيوفري ، مما يمهد الطريق أمام اتهامات جنائية محتملة.

اخر الأخبار