الأمير ويليام يسير علي خطى والدته ويدخل غرف العمليات

تابعنا على:   18:57 2013-11-09

يسير الأمير ويليام دوق كامبريدج على خطى والدته الراحلة الأميرة ديانا من خلال حضور عملية جراحية للمرة الأولى في حياته مثلما فعلت ديانا منذ 17 عاما.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان ويليام ارتدى ملابس الجراحين وحضر جزءا من جراحة لإعادة بناء ثدي سيدة في الستين من عمرها، إضافة إلى جراحة أخرى لاستئصال ورم في المثانة لرجل في الثمانين في مستشفى "رويال مارسدن" بغرب لندن.

وأشاد دوق كامبريدج بعد ذلك "بالمجهود المذهل" للفريقين الطبيين اللذين نفذا الجراحتين بالمستشفى، التي يتولى رئاستها منذ عام 2007.

وتتشابه هذه الزيارة كثيرا مع تلك التي قامت بها الأميرة ديانا عام 1996 إلى مستشفى "هارفيلد" وارتدت خلالها أيضا ملابس الجراحين لمشاهدة عملية جراحية في القلب لطفل صغير من الكاميرون.

وأشارت الصحيفة إلى ان المرأة والرجل اللذين أجريت الجراحة لهما وافقا على ان يشاهد الأمير ويليام جزءا منها.