الكيلة: نحن على أعتاب مرحلة جديدة والحالة الوبائية لا تزال نشطة

تابعنا على:   10:13 2021-10-05

أمد/ رام الله: أكّدت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة، صباح يوم الثلاثاء، أن هناك دلائل تشير إلى انتشار متحور دلتا في المجتمع وخاصة بين فئة الشباب.

وأوضحت الكيلة لإذاعة "صوت فلسطين"، أن الحالة الوبائية في فلسطين لا تزال نشطة، وعدد عدد الوفيات مرتفع خاصة بين صغار السن.

وأشارت إلى، أن سيدة عمرها 24 عامًا وهي حامل توفت ب كورونا ، معتبرةً أن هذا يدل على أن فيروس دلتا منتشر في المجتمع وينتشر بين الشباب.

ودعت كافة المواطنين وخاصة فئة الشباب إلى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وعدم التجمهر لحين عبور هذه الموجة "خاصة وأن المنحنى الوبائي بدأ بالتسطح"، وفق قولها.

وتابعت الكيلة: "نحن على أعتاب مرحلة جديدة وخاصة إذا استمرينا بالإجراءات الوقائية بأن ينكسر المنحنى الوبائي وأن تخف عدد الوفيات، ولكن المقلق ليس عدد الإصابات الجديدة وإنما عدد الوفيات وخاصة من فئة الشباب".

وحول آليات العلاج من كورونا، نوهت الكيلة إلى أن لدى وزارة الصحة استراتيجتين، مشددةً على ضرورة أن يتخذ المواطن إجراءً حقيقيًا منهم.

ونوهت الكيلة، إلى ضرورة أن يتجه غير المطعم لتلقي اللقاح، مضيفةً أن هناك مناشدات من قبل الكثير من المراكز التي تعنى بالوبائيات بأن تصل نسبة التطعيم في المجتمع إلى 90% وليس 70% حتى يتم القضاء على الفيروس ودحره.

وأكدت وزيرة الصحة الفلسطينية، أنه سيتم العمل على الوصول إلى نسبة تطعيم عالية، لافتةً إلى أنه يتم دراسة بأن يكون التطعيم لكافة أبناء شعبنا.

وأوضحت الكيلة، أن التطعيم متاح في 322 محطة في الضفة، منبهةً إلى ضرورة توجه المواطنين لتلقي اللقاح.

وبشأن الاستراتيجية الثانية، أوضحت الكيلة أنها تتمثل بالالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتطبيق كافة البروتوكولات الصحية في أمور حياتنا المعيشية.