جامعة الأقصى تختتم فعاليات تخريج "فوج القدس"

تابعنا على:   22:20 2021-10-03

أمد/ غزة: اختتمت يوم الأحد 3 أكتوبر جامعة الأقصى فعاليات حفل تخريج طلبتها "فوج القدس"، تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في فرع الجامعة بخان يونس بحضور ممثل الرئيس الأستاذ إبراهيم أبو النجا، ونائب رئيس مجلس الأمناء م. علي أبو شهلا، والقائم بأعمال رئيس الجامعة أ. د أيمن صبح، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء ومجلس الجامعة، بالإضافة لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، حيث خرجت الجامعة ما يقارب (2400) طالب وطالبة من مختلف التخصصات.

واستمرت الاحتفالات بالأفواج (الخامس والعشرين، والسادس والعشرين، والسابع والعشرين) على مدار أربعة أيام متتالية، حيث خرجت الجامعة في آخر يوم من احتفالاتها ما يقارب (600) طالب وطالبة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، في أقسام: الجغرافيا، اللغة الإنجليزية وآدابها، اللغة الربية وآدابها، علم الاجتماع، وعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية.

كما كرمت الجامعة طلبة الدبلوم الذي تخرجوا في كلية مجتمع الأقصى، في أقسام: إدارة العمال، السكرتاريا الدولية، العلاج الوظيفي، العلاقات العامة والإعلام، العلوم المالية والمصرفية، الوسائط المتعددة، تربية الطفل، تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وعلوم التربية البدنية.

وهنأ الرئيس محمود عباس وبارك للخريجين وذويهم، خلال كلمة ألقاها نيابة عنه المحافظ إبراهيم أبو النجا، معبراً عن فخر  عباس وثنائه على جامعة الأقصى كونها الجامعة الحكومية الأكبر على مستوى الوطن والتي تتطور يوما بعد يوم.

ودعا أبو النجا الطلبة وشعبنا الفلسطيني بالاستمرار على طريق النضال حتى تحقيق جميع مطالبه، حيث قال أبو النجا: "على جميع العالم أن يعرف أن الفلسطيني يستحق العيش بكرامة كاملة، وأن الشعب الذي قدم الشهداء من حقه أن يُحترَم، وأن تفتح له الأبواب ولا يليق بشعبنا الفلسطيني سوى الاحترام".

وفي كلمته هنأ القائم بأعمال رئيس الجامعة أ.د أيمن صبح الخريجين وذويهم، متمنياً لهم حياة عملية موفقة، مؤكدا على تطور الجامعة في جميع نواحيها خلال السنوات القليلة الماضية في ظل الاستقرار الذي تعيشه الجامعة.

ودعا أ.د. صبح جميع القوى والفصائل الوطنية والإسلامية إلى انهاء حالة الانقسام، والاصطفاف خلف الرئيس محمود عباس رمز الشرعية الفلسطينية، مبرقاً بالتحية لأهلنا في مدينة القدس، وترحم على شهداء فلسطين وعلى رأسهم الشهيد الرمز ياسر عرفات، والشيخ أحمد ياسين، والقائد أبو علي مصطفى، وكل شهداء الوطن شاكراً كل من عمل على انجاح هذا المهرجان، وقدم الشكر لجميع اللجان والإدارات التي نظمت الحفل، وجميع مؤسسات المجتمع التي شاركت في إنجاح الاحتفالات.

وفي كلمة مجلس الأمناء التي ألقاها م. علي أبو شهلا نيابة عن رئيس مجلس الأمناء د.كمال الشرافي، رحب وهنأ الطلبة وذويهم قائلا لهم: " أبناؤنا الخريجين علماء المستقبل نهنئكم في يوم تخرجكم في ظل هذه الظروف القاسية، ونستذكر وإياكم إخوانكم الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن، والذين كان من المقرر أن يحتفلوا معنا بتخرجهم، ولكنهم نالوا ما هو أسمى عند الله سبحانه وتعالى، ونتقدم بالتهنئة من ذوي الخريجين ونبارك خطواتهم وسعيهم الدائم لدعم وتشجيع أبنائهم". 

 

كلمات دلالية