صحيفة تكشف: "لاءات" بينيت الثلاث لبايدن!

تابعنا على:   23:45 2021-09-30

أمد/ تل أبيب: كشفت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اقترح على الرئيس الأمريكي جو بايدن إعادة فتح القنصلية الأمريكية في رام الله، أو في أبو ديس شرق القدس، لكن واشنطن لم تبدِ إهتماماً بذلك.

رفض خلال لقائه بايدن في البيت الأبيض في أغسطس، القرار الأمريكي بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، والمقاربة الأمريكية للبرنامج النووي الإيراني، كما أكد رفض إسرائيل وقف بناء المستوطنات
وكتب شالوم يروشالمي أنه عندما نقلت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب السفارة الأمركية إلى القدس، ألحقت القنصلية بالسفارة، وباتت تعرف بوحدة الشؤون الفلسطينية، لكن الفلسطينيين وغيرهم اعتبروا ذلك بمثابة ضربة قوية لمكانتهم الديبلوماسية. وتعارض إسرائيل علناً معاودة فتح القنصلية في القدس الشرقية.

وراودت فكرة إعادة فتح القنصلية الأمريكية خارج حدود القدس، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو، والمعلوم أن إدارة ترامب اعتبرت أن أبو ديس، جزءا من عاصمة الدولة الفلسطينية، في المستقبل.

لا...ثلاث مرات

وأبلغ بينيت أخيراً زعماء المستوطنين، بأنه رفض خلال لقائه بايدن في البيت الأبيض في أغسطس (آب)، القرار الأمريكي بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، والمقاربة الأمريكية للبرنامج النووي الإيراني، كما أكد رفض إسرائيل وقف بناء المستوطنات.

وأضاف في اجتماع مع قادة مجلس المستوطنات في الضفة الغربية "يشع" في 9 سبتمبر(أيلول) "قلت لبايدن، لا،  ثلاث مرات".

ويُذكر أن الإدارة الأمريكية الجديدة أعلنت خططاً لإعادة فتح القنصلية في القدس، التي تيسر الخدمات للفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية، والتي تعد بعثة أمر واقع أمريكية، لدى الفلسطينيين.

زعزعة حكومة بينيت

ومع ذلك، وافقت إدارة بايدن على تعليق تحويل وحدة الشؤون الفلسطينية إلى قنصلية، ولا يزال طاقم القنصلية يعمل من خارج المقر السابق للقنصلية في شارع أغرون قرب وسط المدينة، ويقول مسؤولون إنهم يشعرون بالقلق من أن يؤدي فتح القنصلية مجدداً إلى تصدع الائتلاف الموسع الحاكم أو إلى زعزعة حكومة بينيت، وإسقاطها.

غير ضروري

وفي الأسبوع الماضي، كان عضو الكنيست عن حزب الليكود نير بركات في واشنطن، للضغط على النواب الأمريكيين من الحزبين، وإقناعهم بمعارضة قرار البيت الأبيض إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس.

ورغم أن النائب، المعارض الآن، لم يثر قضية القنصلية طيلة الأعوام العشرة التي قضاها رئيساً لبلدية القدس، فإنه يردد الآن أن إعادة فتح القنصلية غير ضروري في ظل وجود سفارة أمريكية في القدس، مردداً صدى الأسباب التي كانت توردها إدارة ترامب لإغلاق القنصلية.

وفي خطابه أمام الجمعية العمومية بالأمم المتحدة، أكد بينيت أن إيران تجاوزت "كل الخطوط الحمراء" في برنامجها النووي، وأكد مجدداً أن إسرائيل لن تسمح بامتلاك السلاح النووي.

كلمات دلالية

اخر الأخبار