حزب الشعب ينعي المناضل علي صالح ناصيف "أبو ناظم"

تابعنا على:   14:07 2021-09-27

أمد/ غزة: نعى حزب الشعب الفلسطيني، المناضل علي صالح ناصيف "أبو ناظم" ، عاشق الوطن والأرض والزيتون.

وجاء في بيان النعي الرسمي للحزب، سطر أبو ناظم تاريخه الناصع بالالتزام الوطني والحزبي بأحرف من نور ونار، حيث شغل لسنوات طويلة مسؤولا حزبيا لمنطقة سلفيت كما أدار الرفيق اول مطبعة حزبية لفترة ثم سلم الراية لرفيقه أبو بشار.

وأضاف الحزب، أن "علي ناصيف" عاش ملتزماً مبدئياً للقضايا الوطنية والحزبية وكان منحازاً دوماً لقضايا العمال والفلاحين، من خلال عمله النقابي في تأسيس اتحاد نقابات العمال في منطقة سلفيت ونابلس، وكان له باع طويل في تشكيل الجبهة الوطنية في السبعينيات.

كما عمل علي ناصيف على تشكيل غالب المؤسسات الجماهيرية من لجان عمل تطوعي، لجان الإغاثة الزراعية، لجان الإغاثة الطبية في منطقة سلفيت ونابلس وكان له باع طويل في تنظيمها وديمومة عملها.

وتابع، تعرض علي ناصيف للاعتقال والتنكيل من قوات الاحتلال الإسرائيلي على خلفية التزامه الوطني والحزبي وكانت بدايتها في أوائل السبعينيات واستمرت فترة الثمانينيات وكان من أبرزها الاعتقال الإداري في بداية الانتفاضة الأولى على خلفية تشكيل القيادة الوطنية الموحدة وتشكيل اللجان الشعبية التي قادت العمل الوطني في تلك الفترة.

كما عرف عن علي ناصيف، الاستقامة والأمانة ونظافة اليد واليقظة الثورية والحرص المتناهي على سرية عمل الحزب والرفاق.

وأكد حزب الشعب الفلسطيني في بيانه، أنه المناضل علي ناصيف عاش حياة ملؤها الالتزام بالأرض والشعب والوطن، وخلال حياته كان مدافعاً مقداماً امام التمدد الاستيطاني على الأرض الفلسطينية من خلال الالتزام بالعمل الدائم بالأرض وتعميرها ومدافعاً شرساً عنها امام خطط الاستيلاء عليها ،نم قرير العين يا رفيقنا فرفاقك الذين ربيتهم على قيمك ومبادئك يحفظون العهد ويواصلون الطريق .

اخر الأخبار