"الجزيرة" القطرية تفبرك مقتل طفل بالعمرانية وتتاجر بدم أخر

تابعنا على:   14:48 2013-11-09

أمد/ القاهرة  / كشف ترزي يُدعى وليد أحمد محمد، أكاذيب قناة "الجزيرة" الفضائية التي تواصل نشرها منذ ثورة 30 يونيو.

وتقدم الترزي لقسم شرطة العمرانية، وحرر محضرا يتهم فيه القناة القطرية بنشر أخبار كاذبة، تؤكد مقتل نجله أحمد وليد أحمد (11 عاما)، أثناء مشاركته عناصر جماعة الإخوان المسلمين مظاهرات الأمس.

وقال والد الطفل في المحضر الذي حمل رقم 7406 إداري العمرانية، إن نجله كان برفقته في المنزل ولم يخرج طوال نهار أمس، مؤكدا أنه فؤجئ بأحد أقاربه يتصل به ليعزيه في وفاة نجله عندما سمع الخبر على قناة "الجزيرة"، فأسرع بمشاهدة القناة وتأكد من الخبر عدة مرات، وأن نجله قُتل بطلق ناري على أيدي قوات الشرطة، فتوجه إلى قسم العمرانية وحرر محضرا بالواقعة، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

على جانب أخر ، قُتل الطفل محمد بدوي (12 عاما)، بالرصاص في مظاهرات الأمس بالعمرانية في الجيزة.

وقالت أسرة الطفل الشهيد إنها لا تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين كما تردد، فيما أوضح مصدر أمني بالجيزة أن والد الطفل محبوس في قضية مخدرات.

وأكدت الأسرة لـ"الوطن" من داخل مستشفى "أم المصريين"، أن قناة "الجزيرة" تاجرت بدماء الطفل الشهيد، مشددة على أنه كان متواجدا خلال الاشتباكات بالمصادفة، وعلى أن عائلته لا تنتمي لأي حزب أو فصيل سياسي.

وقررت النيابة تشريح جثة الضحية لبيان سبب الوفاة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

 

 

الوطن المصرية

اخر الأخبار