خالد : استشهاد 15 فلسطينيا منذ استئناف المفاوضات يكفي لوقفها

تابعنا على:   14:12 2013-11-09

أمد/ دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الوفد الفلسطيني المفاوض الى الانسحاب من المفاوضات الجارية مع الجانب الاسرائيلي في ضوء الجرائم ، التي ترتكبها حكومة تل أبيب ضد ابناء الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ، خاصة بعد ان ارتفع عدد الشهداء منذ استئناف المفاوضات نهاية تموز الماضي وحتى اليوم الى 15 شهيدا سقطوا برصاص جنود الاحتلال في بيوتهم في المدن والقرى والمخيمات أو على حواجز الموت المنتشرة بين محافظات الضفة الغربية .

وأضاف أن حكومة اسرائيل لا تكتفي بالمزيد من السيطرة على الارض الفلسطينية والمزيد من النشاطات الاستيطانية  وجدران الفصل العنصري في ظل هذه المفاوضات ، بل تمارس القتل بدم بارد بأوامر صريحة من وزارة الدفاع ، التي تحرص في ظل المفاوضات على تنفيذ السياسة التي مارسها وزير الحرب موشيه يعلون في السنوات الاولى من انتفاضة الاقصى ، وهي سياسة القتل وكي الوعي ، حتى لا يعود الفلسطينيون للتفكير بانتفاضة ثالثة ، إذا ما فشلت المفاوضات الجارية بين الجانبين في احراز أي تقدم ، كما هو لسان حال وزير الحرب الاسرائيلي هذه الايام . 

وأكد تيسير خالد أن استشهاد هذا العدد من الفلسطينيين منذ نهاية تموز الماضي يجب أن يدفع القيادة الفلسطينية للتصرف بكل الحزم والتصميم  لحماية ابناء الشعب الفلسطيني من عمليات القتل التي تمارسها قوات الاحتلال والتوجه الى الهيئات المختصة في الامم المتحدة ودعوتها للتدخل وإدانة سياسة القتل الاسرائيلية  وممارسة الضغط على حكومة تل ابيب ودفعها لاحترام القانون الدولي بشكل عام والقانون الانساني الدولي واتفاقية جنيف الرابعة بشكل خاص والتوقف عن استباحة الدم الفلسطيي ، تحت طائلة المساءلة والمحاسبة على هذه الجرائم باعتبارها جرائم حرب