لقاء بينيت والسيسي

تابعنا على:   12:30 2021-09-14

شاكر فريد حسن

أمد/ عقد في منتجع شرم الشيخ لقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلي نفتالي بينيت، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بدعوة من الأخير. ويأتي هذا اللقاء بعد عقد من الزمن على آخر لقاء بين رئيس وزراء إسرائيلي والرئاسة المصرية.  

وتناول اللقاء موضوعات واجندة مختلفة، وسبل وجهود إعادة أحياء عملية السلام، ناهيك عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.  

وأبدى بينيت ارتياحًا لنتائج هذا اللقاء، وقال إن اللقاء كان مهمًا وطيبًا وجيدًا جدًا، وأسسنا من خلاله لعلاقة متينة لمواصلة الاتصالات بيننا، وهو لقاء يهدف إلى توطيد وتعميق العلاقات بين إسرائيل ومصر، وتعزيز المصالح المشتركة بين البلدين.  

وأشار بينيت إلى انفتاح إسرائيل على العالم العربي، مؤكدًا على الدور المصري المهم في المنطقة، وقال انه بعد مرور أربعة عقود على ابرامها لا تزال معاهدة السلام بين البلدين تشكل حجرًا أساس في أمن الشرق الأوسط واستقراره. 

وفي نظري أن الجانب الأمني هو المسألة الأهم في هذا اللقاء الذي جرى بين بينيت والسيسي، وذلك لتنفيذ الخطة الإسرائيلية التي طرحها وزير الخارجية لبيد "الاقتصاد مقابل الأمن" وهي خطة تنموية تهدف تحسين حياة المواطنين الغزيين مقابل أمن إسرائيل. 

والقاهرة تريد من وراء هذا اللقاء ان يكون رسالة للإدارة الامريكية برئاسة جو بايدن، عن دورها الذي لا غنى له في استقرار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. ويتركز هذا اللقاء في محاولة التوسط لدفع الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين، خصوصًا في ظل تشدد رئيس الوزراء الحالي بينيت، الذي لا يؤمن بأي مسار سياسي مع الفلسطينيين، ولا يؤيد حل الدولتين.

كلمات دلالية

اخر الأخبار