بايدن يبلغ بينيت نيته بعدم التخلي عن فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية

تابعنا على:   23:40 2021-09-09

أمد/ تل أبيب: كشف موقع "واللا" العبري، مساء يوم الخميس، نقلًا عن مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت خلال اجتماعهما في البيت الأبيض قبل حوالي أسبوعين أنه لا ينوي التخلي عن خطته لإعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس.

وأدارت القنصلية الأميركية في القدس، التي تأسست في القرن التاسع عشر، العلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية لمدّة 25 عامًا، قبل أن يقرر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، إغلاقها ودمجها بالسفارة الأميركية التي نقلها من تل أبيب إلى القدس عام 2019.

وأشار الموقع العبري، إلى أن إعادة فتح القنصلية في القدس تمثل مشكلة مع احتمال خلق توتر بين البيت الأبيض والحكومة الجديدة في إسرائيل.

وأشار مسؤولون إسرائيليون وأميركيون إلى أن بادين طرح موضوع إعادة فتح القنصلية أكثر من مرّة خلال اللقاء مع بينيت، سواءً خلال محادثتهما الخاصة أو خلال الاجتماع بالطواقم، وشدد بايدن على أن إعادة فتح القنصلية هي وعد انتخابي قدمه، وعلى أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ذكر ذلك علنًا خلال زيارته في أيار/مايو الماضي إلى إسرائيل.

من جانبه أوضح بينيت لبايدن أنه يعارض ذلك، لكنّه اقترح أن تبحث طواقم من الجانبين ذلك لإيجاد حل مقبول على الطرفين.

وينظر وزراء كبار في الحكومة الإسرائيلية إلى قرار إعادة فتح القنصلية على أنها محط جدل كبير من الممكن أن تزعزع استقرار الائتلاف الحكومي، ويحتاج قرار إعادة فتح القنصلية إلى مصادقة من الحكومة الإسرائيلية.