مستشفى في غزة يتكفل بعلاج 300 حالة عقم

تابعنا على:   12:27 2013-11-09

أمد/ غزة- عبدالهادي مسلم:أعلن مستشفى اللحلو الدولي للعقم وأطفال الأنابيب يتكفل بأجراء عمليات علاج واخصاب وزراعة أجنة ل300 حالة جديدة ضمن الحملة التي يقوم بها وهي حملة الخير والأنجاب لله تعالى المتواصلة منذ 6 شهور

وفي هذا المجال أوضح الدكتور ثروث الحلو رئيس المستشفى أنه بعد الاقبال الكبير من المواطنيين خاصة من الأزواج الذين يعانون من مشاكل الأنجاب وبحاجة ‘ إلى عمليات اخصاب وزراعة وبناء على مناشداتهم وطلباتهم المتكررة قررت تمديد حملة الخير والأنجاب لله تعالى مدة ستة شهور أخرى والأعلان عن تقديم العلاج المجاني ل300 حالة أخرى اليصل العدد الأجمالي إلى 500 حالة

وكان مشتشفى الحلو الدولي قد أعلن عن حملة الخير والإنجاب لله تعالى لعلاج العقم وأطفال الأنابيب تحت شعار "ادفع التخدير والعلاج الهرموني والعملية محانا" لمدة 6 أشهر أوذلك بهدف تمكين عدد أخر ممن يعانون من العقم وبحاجة ماسة للعلاج من أبناء شعبنا للاستفادة من هذه الحملة

ويذكرأن الدكتور ثروت الحلوكان قد استجاب لطلب وفد مؤسسة "حسام "للأسرى والمحررين وأمهات الأسرى في سجون الأحتلال قبل فترة إجراء عمليات زراعة أجنة لثمانية من زواجات عدد من الأسرى القابعين في سجون الأحتلال والذين يقضون فترات طويلة بعد الحصول على نظف من داخل السجون

وأبدى الدكتور الحلو عن تعاطفه ومساندته ودعمه لأهالي الأسرى في قضيتهم العادلة بالإفراج عن فلذات أكبادهم من سجون الاحتلال مؤكدا أن استجابته لطلب أمهاتهم ووفد حسام هو عمل وطني وأقل شيء من الممكن أن ندعم به الأسرى في سجون الاحتلال لأن من حقهم إنجاب أطفال لهم كباقي البشر

وبدورهم عبر عدد ممن شملتهم المساعدة من الأزواج عن تقديرهم وشكرهم لرئيس مستشفى الحلو الدولي الدكتور ثروت الحلو على هذه اللفتة الكريمة اتجاههم معتبرين هذا الأستجابة السريعة من قبله بالعمل الوطني المشكور عليه

وتهدف الحملة والتي أعلن عنها المستشفى قبل أكثر من شهر إلى تقديم العلاج المجاني لأكثر من 500 حالة ممن يعانون من العقم وعدم الإنجاب وأوضاعهم الاقتصادية في غاية الصعوبة وفي هذا الصدد يقول راعي الحملة الدكتور ثروث الحلو أنه نظرا للأوضاع الأقتصادية الصعبة التي يعيشها بعضا ممن يعانون من العقم وعدم الأنجاب في قطاع غزة عن استعداد المستشفى استقبال وعلاج هذه الحالات مجانا وأوضح البرفسور الحلو أن تكاليف عملية الأخصاب ستكون مجانا بأستتناء الأدوية والتخدير وما يلزم العملية

وقال الحلو وقال:" بينما نتكفل بتكاليف العملية فإن المريض يتكفل بتكاليف العلاج الهرموني والأدوية والذي يحتاج إلى مبلغ يدفع قبل اجراء عملية التخصيب وذلك بحسب حالة المريضة"،

وأشار الدكتور الحلو إلى أن المستشفى استقبل المئات من هذه الحالات وقام بعلاجها داعيا أي مواطن يحتاج إلى عملية زراعة وتخصيب وغير قادر أن يأتي لدينا مصطحبا معه الأوراق حتى نقوم بدراسة حالته بالتعاون والتنسيق مع البعض الأخوة

وإنجاب أطفال عبر ""التلقيح الصناعي"، هي فكرة تراود العديد من الأسرى لا سيما ممن يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد، وقد نُوقشت تلك الفكرة فيما بينهم بشكل صامت وفي اطار ضيق منذ أكثر من عشرين عاماً، ولاقت قبولا لدى بعض الزوجات.وخلال السنوات الماضية تجرأ عدد من الأسرى من تحويل الفكرة الى واقع، وتمكنوا من تهريب "نطف منوية" لخارج السجون، وبالرغم من محدوديتها وعدم نجاحها، إلا أنها عكست ما يدور في وجدان الأسرى وزوجاتهم من رغبة جامحة في تحدي السجان وتحقيق حلم الإنجاب..فـ "الإنجاب" عبر "التلقيح الصناعي"، حق أجازه الشرع الإسلامي وفق ما بات يُعرف "بزراعة الأنابيب" للأزواج، ولكن وفقاً لشروط وإجراءات تتطابق مع الشريعة الإسلامية مثل توفر شهود من أهل الزوج والزوجة يؤكدون أن هذه "النطف" من الزوج لإثبات شرعية "التلقيح" وقطع دابر الشائعات، وأن العيادات المتخصصة بذلك منتشرة في فلسطين والوطن العربي.

اخر الأخبار