بعد لقاء الرئيس عباس.. بينيت عاقب غانتس ويمنعه من إلقاء خطاب حول إيران

تابعنا على:   21:12 2021-08-30

أمد/ تل أبيب- ترجمة خاصة: أكدت القناة الـ(13) العبرية مساء يوم الاثنين، أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، عاقب وزير الجيش "بيني غانتس" بسبب لقاءه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقالت القناة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إنّ بينيت منع غانتس من إلقاء خطاب حول إيران من المقرر "الثلاثاء"، بسبب لقاءه السري بالرئيس محمود عباس.

وأوضحت القناة العبرية، أنّ غانتس طلب  ​​التحدث "الثلاثاء" في الكنيست الإسرائيلي بجلسة خاصة بنقاش حول القضية الإيرانية كمستدعى باسم الحكومة وتوجه إلى سكرتارية الحكومة ، التي رفضت طلبه، مؤكدين أنّ الذي سيتحدث عن هذه القضية سيكون وزير الشؤون الدينية "ماتان كاهانا".

ونوهت، أنّ بينيت وافق على مقابلة غانتس لعباس ولكن بالمجالات الاقتصادية والأمنية، لا سيما موضوع تنسيق نقل المساعدات القطرية إلى قطاع غزة فقط.

ونقلت عن مكتب غانتس، أنّ القضية السياسية أثيرت في الحديث فقط في ضوء طلب من رئيس السلطة الفلسطينية خلال الاجتماع.

وكشف غانتس، كيففية مساعدة إسرائيل بتقوية السلطة الفلسطينية وأشار من بين الخطوات المحتملة أيضا تنظيم وضع آلاف الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة، ومنهم من قطاع غزة .

ووجه اليمين الإسرائيلي انتقادات لغانتس بعد لقائه مع الرئيس عباس، بعد قوله": "كلما كانت السلطة الفلسطينية أقوى ، كلما كانت حماس أضعف ، وكلما زاد حكمها ، زاد الأمن وسيتعين علينا ذلك. تصرف أقل ".

ومن بين منتقدي غانتس وزير العدل ونائب رئيس الوزراء جدعون ساعر ، الذي قال لإذاعة 103 fm: "أنا ، بدلاً منه ، لن أعقد الاجتماع لأن أبو مازن يدفع رواتب لعائلات "الإرهابيين" على حد قوله.

اخر الأخبار