الهباش يستهجن منع حماس احياء ذكرى استشهاد الرئيس عرفات

تابعنا على:   23:10 2013-11-08

أمد/ رام الله : أكد الدكتور محمود الهباش وزير الاوقاف والشؤون الدينية أن الرئيس ياسر عرفات، وبعد مرور تسع سنوات على رحيله، مازال حاضراً في الوجدان وأن شعبنا لن ينساه وأن وفاءنا للرئيس الراحل، يتمثل بالتمسك بالثوابت الوطنية التي أطلقها والتزم بها .

جاء ذلك خلال ادائه خطبة الجمعة بمسجد التشريفات بالمقاطعه حيث اشار الى ان الشهيد ياسر عرفات عاش وقلبه ممتلئ بحب فلسطين واستشهد من أجلها، وكانت حياته نضال من اجل حرية وعدالة القضية الفلسطينية ، وكان استشهاده حدثا عالميا خلد ذكراه بعد رحيله.

واستهجن الهباش موقف حركة حماس من منع احياء ذكرى رحيل القائد ياسر عرفات في قطاع غزه، معتبرا هذه الممارسات تزيد من حالة الانقسام في الشارع الفلسطيني، وتلقي بظلالها على كل الجهود المبذولة من اجل راب الصدع في الصف الفلسطيني .

وأشار الهباش الى دعوات بعض من وصفهم بـ "الحاقدين" والتي هدفها استمرار الانقسام، وعدم توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة المؤامرات والصعاب التي تواجه شعبنا وقيادته خاصة في هذه الظروف الصعبة .

ودعا خطيب الجمعة وزير الاوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش، إلى تعزيز الوحدة الوطنية، والبعد عن إثارة الفتن والنعرات التي تعمل على تعزيز الانقسام، مؤكدا ان الوحدة الوطنية هي أكبر وأسمى من كل هذه الدعوات والحملات الشعواء التي يشنها أعداء الشعب الفلسطيني والمتآمرين عليه.

اخر الأخبار