فلسطين في المؤتمر العام لليونسكو لأول مرة بعد الاعتراف بالدولة

تابعنا على:   22:44 2013-11-08

أمد / رام الله : يلقي وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الاثنين المقبل لأول مرة كلمة دولة فلسطين في المؤتمر العام لمنظمة التربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في العاصمة الفرنسية باريس.

أعرب المالكي في تصريح صحفي عن اعتزازه الشديد بهذه المناسبة التي تُمَثلُ فيها فلسطين كدولة كاملة العضوية في منظمة ذات أهداف إنسانية نبيلة كـ"اليونسكو"، وأن يشارك وفد دولة فلسطين بمكانه الطبيعي بين جميع الدول، كدولة متساوية بالحقوق والواجبات.

وأكد أنه سيلقي يوم الاثنين المقبل، كلمة دولة فلسطين في المؤتمر العام بحضور رؤساء ووزراء 195 دولة عضوا في "اليونسكو"، كما سيلتقي المديرة العامة للمنظمة إيرينا بوكوفا.

وشدد المالكي على أن فلسطين ستكون حاضرة في قرارات "اليونسكو" بهذه الدورة للمؤتمر العام، خاصة ما يحصل في مدينة القدس المحتلة من انتهاكات واقتحامات المستوطنين، ومحاولات إسرائيل فرض وقائع جديدة على الأرض في القدس الشرقية، والمتمثلة باستمرار أعمال الحفريات بمحيط وتحت المسجد الأقصى المبارك، وتغيير هوية وطابع المدينة المقدسة.

وشدد على المطالبة بتنفيذ القرارات الخاصة بفلسطين، بما فيها إرسال بعثة "اليونسكو" لتقصي الحقائق لزيارة الأرض الفلسطينية والقدس، لاستكشاف ما تقوم به سلطات الاحتلال من تخريب وتدمير وتشويه للتاريخ والتراث والآثار الفلسطينية.

وأشار المالكي إلى أن فلسطين، وانطلاقا من عضويتها الكاملة في "اليونسكو"، ستترشح للجان الخاصة للمنظمة، بما فيها اللجنة القانونية، ولجنة التراث العالمي، مطالبا دول المنظمة بدعم دولة فلسطين في مسعاها للعمل مع دول العالم للحفاظ على التراث العالمي، وإرث الإنسانية جمعاء.

ودعا الدول الأعضاء إلى حضور حفل الاستقبال السنوي لدولة فلسطين بمناسبة إعلان الاستقلال، ويوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي سيقام على هامش المؤتمر العام "لليونسكو".

ونالت فلسطين العضوية الكاملة في منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة بأغلبية 107 دول ومعارضة 14 دولة بينها الولايات المتحدة وإسرائيل وامتناع 52 دولة.

واليونسكو هي أول منظمة تابعة للأمم المتحدة يسعى الفلسطينيون للحصول على عضوية كاملة بها منذ أن تقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بطلب للحصول على عضوية كاملة للأمم المتحدة في 23 سبتمبر/أيلول 2011.