المرأة التي لم تعرفني..

تابعنا على:   23:06 2021-07-31

عطا الله شاهين

أمد/  مرت عقود على فراقنا

شعْرُها بات أبيض، والشيب ملأ شعْري أيضا

رأيتها تقف على جسرٍ خشبي ذات صدفة

نظرتُ اليها، وقلت: لقد تغيرت ملامح وجهها

هي راحت تنظر إليّ، لكنها لم تعرفني

حزنت كثيرا لأنها لم تعرفني رغم تحديقها لوجهي..

قلت: لا أريد أن أعرفها على ذاتي..

فهي نسيتني تماما ..

قلت لها قبل أن أغادر: تذكرينني بامرأة  افترقتُ عنها قبل عقود..

ابتسمت، وقالت: أما زلت تتذكرها؟

قلت لها: بلى

قالت : أما زلت ترغبىفي لقائها؟..

قلت لها: بلى

سرتُ في طريقي، وقلت: لقد نسيتني، ولم تعرفني..

كلمات دلالية

اخر الأخبار