ياسين الأسطل: أبا عمار كل الناس براء من عداوتك إلا أعداء الدين والوطن

تابعنا على:   21:34 2013-11-08

أمد / غزة : أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين فضيلة الشيخ ياسين الأسطل، مساء الجمعة، أن الشهيد الرمز أبا عمار رحمه الله؛ كان رجلاً لا كالرجال، مشدداً على أن كل الناس يبرؤ من عداوته وقتله ولو باللسان إلا أعداء الدين والوطن ومن يجهل والجهل داء عظيم.

وقال الشيخ الأسطل في صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي"الفيس بوك" :"لقد كنت في حياتك رجلاً لا كالرجال، وها أنت رحلت ولكن لا كالرحيل، كان الناس يتنازعون في حياتك، لكنهم توحدوا عند موتك، فكأنهم عرفوا ماعرفت، ولكن بعد ذهابك، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر".

وأضاف:" نعم كنت لشعبك؛ كنت للصغير أباً وللكبير أخاً، وللمريض مداوياً وللضعيف مسانداً، وللمحتاج معيناً، وللمستغيث صريخاً مسرعاً ملبياً، وكنت لقضيتك دائباً ليلك والنهار، مصراً على حقك، مدافعاً عن وطنك، شوكة في حلق عدوك، يخافك في حياتك، وها هو يبرأ من قتلك، لأنه يخافك بعد موتك".

وأردف:" أنت كالأسطورة بل أكبر، أنت كالأبطال بل أكبر لأنك أنت الوطن وأنت أنت القضية لو عقل محبوك، وأيضاً لو عقل كارهوك، لآن مثلك يحب بلا كره فقد عشت ومت لوطنك ولشعبك وقضيتك ولا نزكيك على الله فالله بك وبنا أعلم وهو سبحانه بكل شيء عليم".

 

 

اخر الأخبار