أمين عام الجبهة الديمقراطية يوجه رسالة تضامن لرئيس مجلس الدولة في كوبا

تابعنا على:   13:33 2021-07-19

أمد/ رام الله: وجه الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة، يوم الاثنين، رسالة تضامن للأمين العام للحزب الشيوعي الكوبي ورئيس مجلس الدولة والوزراء في جمهورية كوبا والشعب الكوبي. 

وأعرب حواتمة عن التضامن الكامل والإدانة لكل الاستفزازات والتدخلات العدوانية التي تقوم بها الادارة الأميركية من خلال التحريض المستمر لقلة من أبناء كوبا للقيام بعمليات تخريبية مدفوعة الأجر لزعزعة الاستقرار في جزيرة الحرية، ومحاولة النيل منها ومن مواقفها المبدئية والثابتة في دعم واسناد البلدان والشعوب التي تناضل من اجل استقلالها وحريتها.


وقال حواتمة:" إن التدخلات العدوانية الأميريكية في شؤون بلد مثل كوبا ذات سيادة واستقلال، يعد جريمة بحق كل القوانين الدولية والأممية التي تنص على عدم التدخل في شؤون البلدان الداخلية، لقد تناوبت الإدارات الاميركية المتعاقبة في فرض وتشديد الحصار على الشعب الكوبي لأكثر من ستة عقود، رغم القرارات الأممية  بشبه اجماع على رفع هذا الحصار الجائر الذي ينال من حياة الشعب الكوبي في كل الميادين، رغم ذلك بقيت كوبا صامدة في وجه هذا الحصار المجرم".

وأضاف حواتمة:" نحن في الجبهة الديمقراطية وأبناء الشعب الفلسطيني كوننا جزء من الحركية الثورية العالمية التي تستهدفها الادارات الاميركية بسياساتها العدوانية المتلاحقة من خلال وقوفها الى الكيان العنصري الصهيوني للنيل من حقوق شعبنا الوطنية، نقف بثبات الى جانبكم في مواجهة هذه السياسيات والتدخلات المستمرة".

وأكد حواتمة على وقوف وتضامن الشعب الفلسطيني مع كوبا وشعبها وقيادتها من موقع النضال المشترك.
 

اخر الأخبار