حزب الشعب ينعى الشهيدين الاطرش وحبابين ويدعو الى وقف المفاوضات وتوسيع المقاومة ضد الاحتلال

تابعنا على:   17:54 2013-11-08

 أمد/ رام الله : دان حزب الشعب الفلسطيني جريمة الاحتلال الاسرائيلي الجديدة التي استهدفت عدداً من المواطنين خلال ساعات مساء أمس الخميس، وأسفرت عن استشهاد المواطنين بشير سامي حبانين، 28 عاماً، من بلدة مركة جنوب مدينة جنين، وأنس فؤاد الأطرش، 23 عاماً، من مدينة الخليل، جراء اطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليهما بصورة متعمدة وبدم بارد، في جريمتين منفصلتين على حاجزي "زعترا" جنوبي مدينة نابلس، ومفترق السواحره الشرقية على طريق بيت لحم - الخليل .

وفي الوقت الذي نعى فيه الشهيدين الاطرش وحبابين، حمل الحزب في بيان صدر عنه اليوم، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن جريمة قتلهما وكافة الجرائم والانتهاكاتها المتواصلة يوميا بحق الشعب الفلسطيني ومقدراته وارضيه.

ودعا حزب الشعب الفلسطيني مجدداً الى التوحد من أجل رفع وتيرة النضال الوطني وتوسيع نطاق مقاومتة الشعبية بكل اشكالها ضد الاحتلال والاستيطان، الى جانب تحمل القيادة الرسمية لمسؤولياتها في المسارعة بوقف المفاوضات العبثية مع الاحتلال الاسرائيلي، والانضمام الفوري للهيئات الدولية ومنها المحكمة الجنائية الدولية من أجل ملاحقة مجرمي الحرب في اسرائيل.

وختم الحزب بيانه الصحفي مقدما تعازيه الحارة إلى أهالي الشهداء، مؤكداً على ضرورة ارتقاء العمل الوطني السياسي والكفاحي، لمستوى معاناة شعبنا وتضحياته والتمسك بالاهداف التي ضحى وعذب من اجلها .

اخر الأخبار