لافروف: الإئتلاف السوري لا يمكن أن يمثل المعارضة في بلاده بمفرده

17:45 2013-11-08

أمد/ موسكو- (يو بي اي): أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن المشاورات الأخيرة التي جرت تحضيراً لمؤتمر (جنيف 2)، لم تنجح بتحديد موعد عقده بسبب عدم استعداد المعارضة السورية لحضوره من دون شروط مسبقة، مشيراً إلى أنه لا يحق “للإئتلاف الوطني” أن يمثل المعارضة السورية بأكملها في المؤتمر.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن لافروف قوله خلال مؤتمر صحافي الجمعة، مع الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لامبرتو زينر، إن “لدى بحث المسائل العملية، بما فيها المواعيد والجوانب الأخرى لتنظيم المؤتمر، لم نتمكن حتى الآن من التوصل الى اتفاق، وذلك بالدرجة الأولى، بسبب عدم استعداد المعارضة السورية لقبول الدعوة لحضور المؤتمر من دون شروط مسبقة”.

وأضاف لافروف أن “الشروط التي تقدمها المعارضة معروفة جيدا، وهي قبل كل شيء تحييد الرئيس السوري بشار الأسد عن العملية السياسية”.

وشدد على أن “الائتلاف الوطني السوري لا يمكن أن يمثل في مؤتمر (جنيف 2) كافة أطياف المعارضة”.

وقال “هذا التعنت والمطالب يقدمها الائتلاف الوطني الذي يدّعي بأنه ممثل شرعي وحيد للشعب السوري، لكنه، في الحقيقة لا يمثل أغلبية في صفوف مجموعات المعارضة التي تواجه نظام الأسد”.

وتابع “تأكدنا أكثر من مرة أن الإئتلاف الوطني لا يمكن أن يصبح مظلة جامعة للمعارضين السوريين”.

وفي سياق آخر، تناول لافروف إقتراح موسكو إستضافة اجتماع لأطياف النزاع في سوريا، وقال إن “العديد من ممثلي المعارضة السورية وافقوا على حضور اللقاء لمختلف أطياف القوى السياسية السورية، الذي تسعى موسكو لاستضافته”.

وأعرب عن أمله في أن يكون الرد على الإقتراح الروسي إيجابيا، و”أن يرسل الجانب الأميركي خبراءه لحضور اللقاء، بجانب ممثلي المبعوث الأممي العربي الى سورية الأخضر الابراهيمي”.

وأضاف “لدينا أسس للإعتقاد بأن مثل هذا اللقاء سيكون مفيدا، كي يلتقي المعارضون وجها لوجه، وأن يتفقوا بشأن مقاربة مشتركة لا تتعارض مع المبادرة الروسية- الأميركية، بل ستعرب عن موقفهم الإيجابي من هذه المبادرة والمشاركة في مؤتمر جنيف”.

اخر الأخبار