حزب الشعب يدعو لوقف التعديات على الحريات الديمقراطية مطالبًا الإفراج عن المعتقلين

تابعنا على:   23:13 2021-07-05

أمد/ رام الله: استنكر حزب الشعب الفلسطيني، يوم الإثنين، حملة الاعتقالات التي تعرض لها الاثنين عدد من الشخصيات السياسية والنشطاء على يد الأجهزة الأمنية في رام الله.

ودعا الحزب في تصريح له، وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، إلى وقف أية اعتقالات أو ملاحقات واستدعاءات على خلفية الرأي والانتماء السياسي والتجمع والاحتجاج السلمي.

وطالب، الحكومة الفلسطينية وجهات الاختصاص فيها، بسرعة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين الذين جرى اعتقالهم اليوم وفي الأيام الأخيرة في رام الله وغيرها، ومن ضمنهم (عمر عساف وتيسير الزبري وأُبي العابودي وخالد عودة) والنشطاء الآخرين، والكف عن أية تعديات كانت على حقوق وكرامة المواطنين وحرياتهم الديمقراطية.

وأكد الحزب، على ضرورة الكف عن هذه الممارسات من أية جهة كانت.

وشدد على تحريم الاعتقال السياسي والتعسفي والتعديات على الحريات الديمقراطية والعامة، بما في ذلك الحق في الرأي والتعبير والتجمع والاحتجاج السلمي.