اخيرا ظهر الحق عباس الاخوانجي مع حماس

تابعنا على:   13:44 2021-07-03

حسين أبو علي

أمد/ ان ينفي ابومرزوق المسؤول الثاني في حماس اي علاقة واعتراف لهم بمنصور عباس الاخوانجي داخل 48 بعد مواقف الاخير الغير وطنية بكل وضوح وان يكون هناك تصريح لمسؤول حمساوي ان هناك جهود بذلت وتبذل من منصور عباس لتثبيت التهدئة مع الاحتلال يؤكد حقيقة واضحة منذ قيام للاخوان عام 1928 الغاية تبرر الوسيلة مهما كانت الوسلة قذرة والغاية اقذر .. واستخدام مبدأ التقيه .. التمويه .. التضليل .. الخداع .. الكذب .

هكذا بات واضحا لكل من استنتج سابقا حقيقة منصور عباس والاخوانجية ككل انه كان صائبا ..

المشكلة ليست هنا ، المشكلة في نجاح ماكينة اعلام هؤلاء وفشل ( تقريبا ) الفكر الكاشف والمكافح للفكر الاخوانجي .. كيف لا والجزيرة في ظهرهم الى جانب شرائهم بعض الصحف العالمية ..

يجب ربط الافعال والاحداث بعضها ببعض والتي تنبع من مصدر واحد هو الاخوانجيات حينها يساعد ذلك في تعرية فكر هؤلاء ..

ماتقدم من حيثيات وسبق ذلك توصيف وتحليل لمواقف صدرت عن منصور عباس داخل الخط الاخضر وخارجه يؤكد كذلك ان الهم الاكبر والهدف الوحيد والاوحد لهؤلاء هو السلطة التسلط الحككم والتحكم المناصب والالقاب معالي الاستااااااذ ومعالي الدكتور ليس الا ..

والا بما نفسر تلك الشواهد لهم ؟ هل نفسرها من باب التضليل الاستراتيجي على الاحتلال ودولته وحكومته لايمكن ذلك لسبب لو كان ذلك ممكنا لكان لديهم حس وطني سواء لانهاء الانقسام او بقاء منصور موحدا مع بقية النواب العرب داخل 48 ..لان الافعال تدل على النوايا ..

ان مايجري الان وفق ذلك النهج الاخوانجي من تلك الافعال الى جانب ما يعتبرونه استثمار ل ( انتصارهم ) بالقيام بزيارات لدول ورؤساء دول وملوك دول هدفهم اضعاف التمثيل الحقيقي لمنظمة التحرير لايغني من الحق شيئااااااااا .. اي لن يؤثر على المدى البعيد الا في حالة ركود تام لقيادة منظمة التحرير ومع كل هذا فان لدى الشعب ارادة يلفظ بها اي مؤامرة ضد منظمة التحرير والبديل !!!

من اهم نقاط نجاح كشف زيف الفكر الاخوانجي هو كشف التناقض البين والواضح بين اقوالهم وافعالهم بالتالي كشف كذبهم وتقيتهم وتمويههم ..

متى يصحو الرئيس من الغفوة ،،،،،، لقد اعترى المشروع الوطني بالفترة الاخيرة كثير من الازمات الكبرى وعدم حياد قوى كبرى للتعامل مع تلك الازمات .. والكل يدرك مدخل هام هو مواجهة تلك الازمات بظهيرررر شعبي يبدأ من الموظف والمواطن بالعدالة وتصحيح ماوقع من اخطاء .... فهل يتم الاستجابة .؟!

كلمات دلالية

اخر الأخبار