فتاة تكتشف شيئا صادما في أذنيها

تابعنا على:   16:48 2021-07-02

أمد/ في مشهد غريب وصادم من نوعه اكتشفت فتاة شابة شيء مريب في أذنيها بعد ذهابها إلى الطبيب إثر إصابتها بنزلة برد عادية.

وشاركت الفتاة التي تدعى "جوردان" 26 عامًا قصتها على الفور في مقطع فيديو حقق حتى الآن  747000 مشاهدة و أكثر من 65000 إعجاب حسبما ورد في صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ماذا اكتشفت؟

وقالت الفتاة في مقطع الفيديو الخاص بها إنها ذهبت إلى أحد الأطباء بعد إصابتها بنزل برد عادية، وفي أثناء الفحص قام الطبيب بغسل أذنيها ليكتشف وجود شيء عالقًا بها منذ 22 عامًا.

وكتبت الفتاة على مقطع الفيديو الصادم على تطبيق "تيك توك": "إليكم صورة المفأجاة الصادمة التي وجدها الطبيب في أذني بعد 22 عامًا، وهي ليست لضعاف القلوب".

حقيقة الأمر

وأوضحت الفتاة أن هذا الشيء الغريب الذي وجد في أذنها عبارة عن أنبوب صرف يعود إلى عام 1999م، حيث كانوا يضعونه للأطفال الذي يصابون بالعدوى بانتظام.

وأضافت الفتاة أنها وضعت هذا الأنبوب عندما كانت في الرابعة من عمرها، وكان من المفترض أن يخرج بمفرده من أذنها، لكن فوجئت أنه ما زال في أذنها طوال هذه السنوات.

وأشارت إلى أنه إضافة إلى ذلك كانت الأنابيب في أذن الفتاة مغطاة بطبقة سميكة من الشمع مما ترك كل من رأى الصور في حالة من الذهول والاشمئزاز.

ردود الأفعال

وعلق أحد الأشخاص على الفيديو، قائلًا: "يا إلهي ما هذا!"، وأضاف ثاني: "كيف لم تشعري به طوال هذه المدة؟"، وتابع ثالث: "حمدًا لله أنك اكتشفتيه".

كلمات دلالية

اخر الأخبار