الخارجية الفلسطينية تستهجن تصريحات الرئيس الألماني حول المحكمة الجنائية الدولية

تابعنا على:   10:34 2021-07-01

أمد/ رام الله: عبرت الخارجية الفلسطينية برام الله، عن استهجانها الشديد لتصريحات الرئيس الالماني شتاينمر، خاصة في تسييسه لعمل المحكمة الجنائية.

 وأدانت الخارجية، خروج الرئيس الألماني عن قواعد القانون الدولي والتدخل في عمل المحكمة، وفي قراراتها، وقرارات الادعاء العام في فتح تحقيق جنائي في جرائم تقع ضمن اختصاصها.

وأكدت الخارجية، أن المحكمة، وأجهزتها المختلفة قد حسمت قضية الاختصاص وولايتها، وصلاحياتها في التحقيق، في الجرائم التي يرتكبها المسؤولون الإسرائيليون في ارض دولة فلسطين المحتلة.

وشددت الخارحية، على أن مكانة دولة فلسطين على المستوى الدولي كدولة لها كافة الحقوق والواجبات ، ليست خاضعة لآراء الرئيس الالماني او دولته، بل هي حق غير قابل للتصرف للشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وهي قضية حسمت منذ اعلان الاستقلال، ووصولا لحصول دولة فلسطين على صفة الدولة المراقب في الامم المتحدة، وعضويتها الفاعلة في مؤسسات المجتمع الدولي.

ودعت الخارجية، الرئيس الألماني وألمانيا  الى وقف التمييز في منح اسرائيل الحصانة والافلات من المساءلة والعقاب، واعتبارها دولة فوق القانون.

و اعتبرت الخارجية، أن هذه المواقف المنحازة تشجع إسرائيل، سلطة الاحتلال غير الشرعي على جرائمها، وتساهم في المضي قدما في مشروعها الاستعماري، وترسيخ منظومة الابارتهايد، الفصل العنصري، وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه الاساسية، وهو ما ستواجهه الدبلوماسية الفلسطينية، بالوسائل كافة، القانونية والسياسية والدبلوماسية.