تحنيط العقول

تابعنا على:   16:58 2021-06-23

حسن النويهي

أمد/ تحنيط العقول اخطر من تحنيط الاجسام..
كرس الفراعنه جل تفكيرهم لحفظ اجسامهم بعد الموت فبنوا الأهرامات واخترعوا المواد الحافظه والتشميع ونجحوا في تخليد اجسامهم وهذه المومياءات التي تعرض في المتاحف او المقابر الفرعونيه شواهد علي ذلك نراها راي العين بعد الاف السنيين..

ستري امم تاتي بعدنا اننا نجحنا في تحنيط عقولنا وحفظناها بالباكيت لعده قرون ونحن نردد دون تفكير او تحميص او تدقيق ما قاله الاولون ونحن نتبع علي غير هدي بنوكل وبننام ونستهلك ما تنتجه الامم الاخري نلبس مما صنعته ايديهم ونركب سياراتهم وننتقل بطائراتهم ونتداوي بادويتهم ونتتطبب في مستشفياتهم ونطلب الحمايه منهم اذا تعرضنا للاعتداء..
عقول محنطه تضرب راسها بالحيط دفاعا عن الغلط لا تقبل التطور ولا تحب الحوار ولا تؤمن بالاقناع ولا تقتنع الا بالصرمايه..

نختلف علي كل شيء من الالف الي الياء وكل حياتنا صفريه تبدا من الصفر وتنتهي به لا نؤمن بالاخر ولا نبني عليه.. نحب حتي النخاع ونكره حتي العظم... لا نؤمن بالوسطيه بنفهم بكل شي وما بنفهم بشي..

بنموت في التبعيه والعبوديه وتقديس الذات والسوط ونكره الحريه التي ننادي بها صبح مساء... هل نؤمن بالحريه فعلا ونحن نسعي خلف العبوديه هل نعيش الحريه في بيوتنا في حياتنا في احزابنا في دولنا في مدارسنا... هل نحن احرار واذا تقمصنا حاله حريه نراها في قصات الشعر علي رؤوس الشباب او في بناطيل ممزقه علي اجساد الفتيات او ارجيله علي الرصيف او قله حيا في الشارع نخلط بين الحريه وبين الفلتان بين الاخلاق وبين التزمت بين الانفتاح وبين الفتح..

احزابنا قمعيه ديكتاتوريه تحارب التفكير والتجديد وتمنع الحوار وتقمع الابداع تمجد التسحيج وتعلم النفاق ومسح الجوخ وتبعد صاحب الراي... فكيف لهذه المدارس ان تقود مجتمعات نحو الحريه..

علماؤنا بلا ابداع والاجتهاد معطل من الف سنه والسلفيه تخلف والسنه ما بين كاذب ومكذوب..

جامعاتنا مزوره مع الاسف لا نجد جامعه في بلادنا بين اول الف جامعه في العالم.. شهادات الدكاتره مشتراه ووظائفهم بالواسطه والتنافس بالاسم الاخير..

حكامنا صغار لم يكبروا بعد.. مراهقون ينصرف تفكيرهم كيف يدبرون امورهم مع النساء اكثر من كيف تعيش شعوبهم حياه حره..

تحنيط العقول اخطر مليون مره من تحنيط الاجسام... ستتفل علينا الامم اللاحقه وعلي تاريخنا ولن تجد شيئا تذكره عنا الا اللعنات...

الف سنه او يزيد ونحن في حاله ضياع وتخلف ومن استعمار الي استعمار لم نتعلم حرفا او نتقن صنعه.. غير النميمه والاحقاد والضغائن وقله الحيا... اذا غلطان حدا اعملي بلوك...

كلمات دلالية

اخر الأخبار