الإعلان عن نتائج المسابقة البحثية الدولية "لا للتطبيع"

تابعنا على:   16:07 2021-06-16

أمد/  أُعلنت النتائج النهائية للمسابقة البحثية الدولية "لا للتطبيع"، والتي نظمتها الهيئة العامة للشباب والثقافة في غزة في شراكة استراتيجية مع مركز الزيتونة للدراسات – بيروت، وأكاديمية المسيري للدراسات والتدريب، ومركز المبادرة الاستراتيجية فلسطين ماليزيا.

وقد كان لمركز الزيتونة دور أساس في تقديم الاستشارات العلمية وضبط المعايير المتعلقة بالأبحاث وتحكيمها، وفي تغطية نسبة كبيرة من الجوائز المالية للمسابقة.

وشهدت المسابقة مشاركة واسعة وتفاعلاً من باحثين من فلسطين وعدد كبير من الدول العربية. فقد تلقّت اللجنة 160 ملخصاً بحثياً يرغبُ أصحابُها في المشاركةِ في المسابقةِ، ووصل إلى اللجنةِ المشرفةِ على المسابقةِ في الموعدِ الأخيرِ لتسلّمِ الأبحاثِ كاملةً 82 بحثاً من فلسطين ومصرَ والعراقِ والجزائر وتونس والأردن؛ بينما بلغ عدد الأساتذة المُحكِّمين 28 أستاذاً.

وجاء إعلان النتائج في مؤتمر صحفي عقد بمقر المكتب الإعلامي الحكومي في مدينة غزة، والذي تحدث فيه رئيس الهيئة الأستاذ أحمد محيسن، ورئيس حملة المقاطعة فلسطين الدكتور باسم نعيم، ومدير مؤسسة أحباء غزة ماليزيا الأستاذ محمد نادر النوري قمر الزمان، ومدير عام مركز الزيتونة الأستاذ الدكتور محسن محمد صالح.

وفي كلمته شكر د. محسن محمد صالح الهيئة العامة للشباب والثقافة، على جهودها في إنجاح هذه المسابقة وتمكينها من تحقيق أهدافها وغاياتها رغم التحديات، ورأى في المشاركة الواسعة من عالمنا العربي والإسلامي دليلاً على أصالة الأمة وتفاعلها شبابها مع قضاياها وعلى شراكتهم الكبيرة في معركة الوعي، ورأى في المسابقة تكريساً لتلك المعركة.

كما عبّر د. محسن عن استعداد مركز الزيتونة لطباعة ونشر أفضل الأبحاث الفائزة في المسابقة، موجهة التحية للأهل الصامدين المثابرين في غزة بالرغم من الحصار والدمار، وقال أن غزة تقدم إبداعاتها وتعطي معنى حقيقياً للحياة، فتجمع بين مجابهة الأعداء وصناعة الإنسان وهو ما نعوّل عليه في التغيير والتحرير.

من جهته أعلن الأستاذ قمر الزمان عن توفير منحة مالية بقيمة 100 ألف دولار يتم تخصيصها لأغراض البحث العلمية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 2 مليون دولار لصالح إعمار قطاع غزة، مؤكدًا أن هذا الدعم امتداد لتضامن الشعب والحكومة الماليزية مع الشعب الفلسطيني.

وأعلن د. إبراهيم الزعيم عضو اللجنة العليا للمسابقة، أسماء الفائزين حيث حصل الباحث الجزائري الدكتور بوناب كمال على المركز الأول وجائزة مالية قيمتها 2000 دولار، وحصلت الباحثتان الفلسطينيتان الدكتورة إلهام شمالي والأستاذة جوان صالح على المركز الثاني وجائزة قيمتها 1500 دولار، فيما حصل الباحث الجزائري الدكتور لبيد عماد بن محمد على المركز الثالث وجائزة قيمتها 1000 دولار، وحصلت الباحثة الفلسطينية الأستاذة إيمان عطا الله على المركز الرابع وجائزة قيمتها 500 دولار، وحصل الباحثان عمر سعد من فلسطين وهاجر زايدي من تونس على المركز الخامس وجائزة قيمتها 500 دولار، وحصل الباحث الفلسطيني الدكتور محمود عساف على المركز السادس وجائزة قيمتها 500 دولار.

كما ستمنح اللجنة جوائز رمزية لعدد من الباحثين.

اخر الأخبار