"النقد الدولي": لا يمكننا تقسيم العالم إلى مسارين دون عواقب سلبية

تابعنا على:   20:24 2021-06-13

أمد/ واشنطن: قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، إن هناك واجبا أخلاقيا على أغنى دول العالم لدعم برامج إنهاء جائحة كورونا، لكن التبرع باللقاحات الزائدة ليس سوى الخطوة الأولى.

وجاءت تعليقات جورجيفا، في مؤتمر صحفي افتراضي ، أثناء قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، يوم الأحد، بعد أن قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه يأمل أن يوافق قادة مجموعة السبع  على تقديم ما لا يقل عن مليار جرعة لقاح للدول الفقيرة.

ورحبت المنظمات الإنسانية بهذه التبرعات، لكنها تطالب بالتمويل وزيادة الإنتاج والدعم اللوجستي لمساعدة البلدان النامية، حيث لا يزال الفيروس مستشريا فيها.

وقالت جورجيفا، إن التبرعات هي خطوة جيدة، ولكن هناك المزيد مما يتعين القيام به للتغلب على العقبات اللازمة لإيصال اللقاحات.

وأضافت أن "هذا واجبا أخلاقيا، لكن من الضروري أن يستمر التعافي الاقتصادي، لأنه لا يمكننا تقسيم العالم إلى مسارين، دون عواقب سلبية".

كلمات دلالية

اخر الأخبار