ردًا على النهضة وتحالفها...

قيس سعيد ردًا على اتهامه بالتخطيط لانقلاب: أمر مخجل

تابعنا على:   14:50 2021-05-27

أمد/ تونس: وصف الرئيس التونسي قيس سعيد، يوم الخميس، الحديث عن اتهامه بالتخطيط لانقلاب دستوري بأنه أمر مخجل.

وبحسب فيديو نشرته الرئاسة التونسية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قال سعيد مخاطبًا رئيس الحكومة، هشام المشيشي ووزير الدفاع إبراهيم البرتاجي في اجتماعه بهما في قصر قرطاج: "تعرفون ماذا حصل من حديث لا أريد الخوض فيه لأنه حقيقة مخجل".

لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع السيد هشام المشيشي رئيس الحكومة و المكلف بتسيير وزارة الداخلية بالنيابة و السيد ابراهيم البرتاجي وزير الدفاع الوطني.

تم النشر بواسطة ‏Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‏ في الأربعاء، ٢٦ مايو ٢٠٢١

وكان موقع "ميدل إيس آي" قد نشر ما قال إنها وثيقة تم تسريبها من مكتب مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة، تتحدث عن تدبير انقلاب في تونس لتركيز جميع السلطات بيد رئيس الجمهورية عبر استخدام احد الفصول الدستورية.

وقال الرئيس التونسي: "إن الجدل الذي أثير عن وجود مخطط انقلاب بالاستناد إلى الفصل 80 من الدستور غير مبرر إطلاقا"، لافتا إلى أن "تونس تعيش فعلا تحت ظل الفصل 80 من الدستور، الذي يتعلق بحالة الطوارئ والتدابير الاستثنائية".

وموضحًا معنى الانقلاب قال سعيد: الانقلاب يكون على الشرعية وليس بنص دستوري، معللا بأن "الفصل 80 يعتبر من الصلاحيات الدستورية لرئيس الجمهورية".

وأوضح: "لسنا دعاة انقلاب على الشرعية، ونحن دعاة تكامل، قائلا: "صحيح هناك وجهات نظر مختلفة بين بعض المؤسسات، لكننا داخل دولة واحدة، لها دبلوماسية واحدة، بقطع النظر عن الاختلافات في وجهات النظر أيضا".

ووجه انتقادًا إلى مجلس نواب الشعب التونسي، قائلا: هناك أكثر من 25 شكاية ضد نواب لرفع الحصانة عنهم، ولم ينظر فيها المجلس ولم يتم عرضها على الجلسة العامة".

وطالب الرئيس التونسي بأن يعمل القضاء بصورة صحيحة، تمكنه من إنفاذ القانون، منتقدا التحصن بعضوية البرلمان.

كلمات دلالية