جبهة النضال: لا أمن ولا استقرار في المنطقة إلا بزوال الاحتلال 

تابعنا على:   17:58 2021-05-19

أمد/ غزة: قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، يوم الأربعاء، إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا الفلسطينية هو المفجر لكل الصراعات في المنطقة، وأن الاحتلال هو مصدر الإرهاب والقتل والدمار، وممارساته العدوانية وجرائمه هي الفتيل الذي يشعل الحروب التي تهدد أمن واستقرار شعوب المنطقة والعالم بأسره.

وأضافت الجبهة، في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، بأن على المجتمع الدولي تحمل مسئولياته وترجمة اعترافه بحقوق الشعب الفلسطيني بخطوات عملية ملموسة تبدأ بوقف العدوان على شعبنا، ومحاسبة إسرائيل على جرائمها، وإنفاذ قرارات الشرعية الدولية بإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس. 

وأكدت اللجنة التنظيمية للجبهة في قطاع غزة،عقب تشييع شهداء الأمس إن الاحتلال الإسرائيلي لن يفلح في جلب الأمن لقطعان مستوطنيه على حساب دماء أطفال ونساء وشيوخ شعبنا الفلسطيني.

وقالت أن جرائمه لن تمر دون حساب، وسيكون مصيره إلى الزوال كمصير كل الغزاة والمحتلين سبقوه على أرض فلسطين. 

وقالت الجبهة، رغم القتل والدمار والحرب البشعة التي تشنها قوات الاحتلال على شعبنا في قطاع غزة لليوم العاشر على التوالي، ورغم بطشها وقمعها الذي طال كل ما هو فلسطيني فوق ثرى وطننا الغالي، فإن شعبنا مصمم على تحقيق الانتصار، وسيدافع عن نفسه بكل ما أوتي من قوة، ولن يلين أو يستكين إلا بانتزاع حقوقه الوطنية كاملة في العودة والحرية والاستقلال. 

اخر الأخبار