هنية يهاتف شيخ الأزهر ويضعه في تطورات الأوضاع في القدس والأقصى

تابعنا على:   23:35 2021-05-16

أمد/ الدوحة: هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، حيث استعرض مع فضيلته ما قامت وتقوم به قوات الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى المبارك المحتلة، والجرائم التي يرتكبها في قطاع غزة بحق الأطفال والنساء والمدنيين، في وقت تقوم المقاومة فيه بدورها وواجبها وتدافع عن مقدسات الأمة وعن شعبنا الفلسطيني.

وأكد رئيس الحركة صمود الشعب الفلسطيني، وأنه سيواصل حماية الأقصى والمقدسات، مشددًا على أن الاحتلال أخطأ خطأ جسيمًا فيما كان ينوي القيام به في مدينة القدس لأنه لم يدرك ما قلنا وكررناه أن شعبنا سيدافع عن الأقصى وبكل قوة، وهو ما يحدث فعليًا في كل مدن فلسطين وخاصة من غزة التي ناداها أهل القدس فلبت النداء.

وأشاد رئيس الحركة بالموقف الإسلامي الذي أطلقه فضيلة شيخ الأزهر وإسناده لصمود الشعب الفلسطيني ودعمه لقضية القدس التي تشكل قضية الأمة المركزية، وأضاف: لطالما كانت مصر والأزهر الشريف عمقًا مركزيًا للأمة، ويشكل الدرع للإسلام والمقدسات والملاذ للمسلمين في كل مكان، مشيرًا إلى المواقف المصرية التي اتخذت لدعم صمود الشعب الفلسطيني والدور الذي تقوم به لوقف العدوان ولجم الاحتلال وفتح المعبر واستقبال الجرحى وإدخال المساعدات.

كلمات دلالية