الشباب والثقافة" تنعى الناشطة في ميدان التراث الإنساني دعاء الحتة

تابعنا على:   23:10 2021-05-16

أمد/ غزة: نعت الهيئة العامة للشباب والثقافة، الناشطة في مجال الثقافة والتراث الإنساني الشهيدة المهندسة دعاء الحتة (37) عام، والتي ارتقت يوم الأحد خلال العدوان الصهيوني الهمجي المتواصل على قطاع غزة.

وقالت الهيئة في بيان لها: "نستنكر هذه الجريمة النكراء التي أقدمت عليها قوات الاحتلال من خلال استهداف المدنيين الفلسطينيين وتعريضهم للخطر وقتلهم بدم بارد واستهداف الأطفال والنساء الأمر الذي يُعد جريمة حرب مكتملة الأركان، وانتهاكا صارخا للمواثيق والمعاهدات الدولية".

وأضافت: "أدارت الحتة ملف الآثار والتراث في وزارة الثقافة لسنوات طويلة، وقد كانت مثالًا يحتذى في الإخلاص والتفاني والانتماء للعمل، وتنفيذ المبادرات المتميزة والنوعية وإقامة المعارض التي من شأنها المحافظة على الآثار والتراث الوطني الفلسطيني، بالإضافة إلى تقديم مئات المحاضرات التوعوية لطلبة المدارس حول القضايا الوطنية وفي مقدمتها قضية القدس والمخاطر التي تتعرض لها".

يذكر أن الحتة ارتقت وزوجها وطفليهما خلال المجزرة البشعة التي ارتكبها الاحتلال بعد قصف عدة منازل في شارع الوحدة بمدينة غزة، وأسفرت عن ارتقاء (42) شهيداً وإصابة (50) آخرين بجراح مختلفة معظمهم من الأطفال والنساء.

 

اخر الأخبار