محدث - فتح تعلن غداً عن حقائق جديدة حول استشهاد الرئيس عرفات وستسمر بالجهود لكشف الحقيقة!

تابعنا على:   17:25 2013-11-07

أمد/ رام الله : اجتمعت اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم الخميس، للاستماع الى تقرير رئيس لجنة التحقيق بشأن استشهاد الرئيس الشهيد ياسر عرفات، بعد أن تلقت هذه اللجنة نتائج أعمال اللجان الطبية الدولية التي بحثت في أسباب استشهاد الرئيس ياسر عرفات.

وقالت اللجنة المركزية في بيان صدر عقب الاجتماع، انه وفي ضوء ما تلقته اللجنة المركزية للحركة من نتائج فأنها:

أولا: تشكر اللجنة المركزية التعاون والعمل الجدي الذي قامت به كل من دولة روسيا وسويسرا وما قدمتاه من نتائج ومعلومات.

ثانياً: تؤكد اللجنة المركزية أن ملف استشهاد الرئيس ياسر عرفات، سيبقى مفتوحا ويحظى بأعلى درجات الأولوية والتركيز وستستمر الجهود كاملة من أجل الوصول الى الحقيقة التفصيلية، وستذلل أي عقبات تعترض مسار وعمل لجنة التحقيق وستواجه أي حالة إعاقة من أي طرف كان.

ثالثاً: إن مكانة الشهيد الرئيس ياسر عرفات ثابتة وعالية في قلب كل فلسطيني وكل مناضل عربي أو أممي، وتعد اللجنة المركزية الشعب الفلسطيني والأمة العربية وأحرار العالم، بمواصلة العمل للكشف عن الجناة أفرادا أم جهات، وإيصالهم الى قبة العدالة والقصاص عبر لجنة التحقيق المكلفة.

رابعا: تؤكد اللجنة المركزية على الجهود التي بذلتها وتبذلها لجنة التحقيق، والتي ستقدم خلاصاتها المتعلقة بالتقارير الدولية الواردة اليها، ستقدمها لجماهير شعبنا في مؤتمرها الصحفي الذي ستعقده غدا الجمعة 8/11/2013.

وقال أحمد عساف، المتحدث باسم حركة فتح، إن القيادة السياسية الفلسطينية شكلت لجنة تقصي حقائق حول وفاة الزعيم ياسر عرفات وملابسات الحادث والكشف عن خيوط الجريمة لمحاسبة كل من يثبت تورطه.

وقال عساف، لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط برام الله اليوم الخميس، إن اللجنة المشكلة تضم جميع التخصصات وتعمل في كل الاتجاهات لمعرفة الحقيقة وإطلاع الراي العام الفلسطيني والعالمي على أسباب وفاة عرفات.

وأكد عساف أنه طبقا لنتائج اللجنة المشكلة والتي من المقرر الإعلان عن نتائجها غدا الجمعة سوف يتم فتح تحقيق موسع ومحاسبة ومعاقبة كل من يثبت مشاركته في تلك الجريمة الشنعاء.

وأضاف عساف أن فتح على ثقة كاملة من أن عرفات مات مقتولا وأن إسرائيل هي صاحبة المصلحة في قتله وهي من صرحت وأعلنت من قبل بضرورة تصفية عرفات للقضاء على القضية الفلسطينية وإنهاء المقاومة.

وأشار إلى أن إسرائيل قامت بمحاصرة عرفات أكثر من مرة لتقييد حركته، مؤكدا أن مواصلة الرئيس محمود عباس الكفاح والنضال من أجل تحرير الأرض الفلسطينية، بعد عرفات كانت غير متوقعة من قبل الإسرائيليين حيث إن الرئيس عباس سار على نفس خطى عرفات.

اخر الأخبار