الجيش البريطانى يقلص دباباته القتالية بنسبة 35% لتصبح 148 دبابة فقط

تابعنا على:   23:41 2021-05-15

أمد/ لندن: قررت وزارة الدفاع البريطانية تقليص قوتها التسليحية من الدبابات بنسبة 35 في المائة لتصبح عدد الدب ابات الميدانية لدى القوات البريطانية 148 دبابة من طراز "تشالينجر 2"، معلنة أن هذا العدد سيخضع لعملية تطوير ليصبح من طراز "تشالينجر 3".

لدى الجيش البريطاني حالياً 227 دبابة من طراز "تشالينجر"، ومن المقرر وفق خطة وزارة الدفاع أن يتخلص من أكثر من ثلثها.

جاء الإعلان في أعقاب تقارير نُشرت في أغسطس من العام الماضي 2020 تحدثت عن أن وزارة الدفاع البريطانية تدرس تكهين جميع مخزونها من الدبابات، وذلك في إطار تركيز بريطانيا المتصاعد على تقوية قدراتها البحرية على حساب قواتها البرية في ضوء تطور الأوضاع الأمنية في أعقاب مرحلة ما بعد الحرب الباردة.

وتقول دورية "ميليتري تايمز" الأميركية المتخصصة في الشأن الدفاعي، إن استحواذ الجيش البريطاني على 148 دبابة سيجعل البلاد صاحبة أقل قوة دبابات في العالم، مشيرة إلى أن الجيش الأمريكي لديه ميدانياً نحو 6 آلاف دبابة، وكوريا الشمالية لديها ما يقرب من 5500 دبابة، وكوريا الجنوبية 2200.

بقوة سلاح مدرعات يتألف من 148 دبابة، تصبح بريطانيا الأقل إلى حد بعيد بين البلدان المتقدمة اقتصادياً، حتى إذا ما قورنت باليابان، التي تخلت منذ زمن بعيد عن تركيزها على القوات البرية ووضعتها كأولوية ثالثة بعد سلاحي البحرية والقوات الجوية، فضلاً عن أنها صاحبة أقل إنفاق دفاعي يصل إلى ما يقرب من 1 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي الياباني، ومع ذلك فهي تحتفظ ميدانياً بنحو 1000 دبابة.

وبعدد دبابات يقتصر على 148 دبابة فقط، ستخرج بريطانيا من قائمة أكبر 70 دولة من حيث عدد الدبابات في قواتها المسلحة لتأتي في الترتيب بعد سنغافورة، وقيرغيزستان، وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

بخلاف طراز تشالينجر 2"، الذي دخل الخدمة كمركبة مدرعة جديدة في القوات البرية البريطانية في أعقاب الحرب الباردة لتحل محل سابقتها "تشالينجر 1"، فإن "تشالينجر3" لن يجري إعدادها كمركبة جديدة، لكن بدلاً من ذلك سيتم تحديث التصميمات الحالية لـ"تشالينجر2".

ومنحت وزارة الدفاع البريطانية شركة "راينميتال بي إيه إي سيتستيمز لاند"، وهو مشروع برأسمال مشترك بريطاني ألماني لإنتاج المركبات العسكرية، عقد التحديث لإنتاج "تشالينجر 3" بقيمة إجمالية 800 مليون جنيه إسترليني (بما يعادل مليار دولار)، ويتضمن التحديث تزويدها ببرج جديد رقمي، وتطوير منظومة الرؤية، تعزيز الحماية والدروع، ومدفع بماسورة ملساء لتحل محل المدفع القديم.

تأخرت كثيراً الدبابات من طراز "تشالينجر 2" في استخدام المدافع الآلية المثبتة عليها، الأمر الذي يعتقد أنه قلص من آفاق تصديرها رغم مزايا الأداء الميداني العديدة التي تتمتع بها إذا قورنت بتصميمات غربية أخرى منافسة مثل "ليوبارد 2" الألمانية.

ومن جانبه، أعلن وزير الدفاع البريطاني أن التقنيات التي ستُزود بها هياكل "تشالينجر 2" وتصميماتها لتحويلها إلى "تشالينجر 3" ستتيح لنا "تقديم قدرات نيرانية هائلة في ساحات القتال المليئة بمزيج من تهديدات العدو."

المعروف أن الدولة الأجنبية الوحيدة التي لديها دبابات "تشالينجر 2"، هي سلطنة عمان، ومن المرجح أن تُقدم إليها حزمة التحديث المتعلقة بدبابات "تشالينجر 3".

كلمات دلالية

اخر الأخبار