هنية: غزة لبت النداء القدس والأقصى..وتحركنا على ثلاث جبهات

تابعنا على:   22:44 2021-05-11

أمد/ الدوحة: وجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء الثلاثاء، أرغمنا الاحتلال على أن يدفع المتطرفين بعيدا عن المسجد_الأقصى • انتصرنا حينما قال شعبنا لا لتهجير أهلنا من حي الشيخ جراح.

ووجه هنية في كلمة له، التحية لأهل القدس الذين رابطوا في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وأرغموا المحتل ومستوطنيه على التراجع القهقرى.

كما وجه تحية فخر واعتزاز للمقاومة الباسلة التي انتصرت للقدس من على أرض غزة.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن معركة القدس لا يمكن لأحد أن يتخلّف عنها، وشعبنا توحد بكل مكوناته في هذه المعركة.

وقال انه من منطلق العزة في القدس وغزة تحركنا على ثلاث جبهات: الأولى جبهة القدس، والثانية جبهة غزة الملتهبة، التي تقف نيابة عن الشعب الفلسطيني في مواجهة هذه الغطرسة، والثالثة جبهة الداخل الفلسطيني المحتل عام 48.

وشدد على أن غزة كانت عند موقفها الواضح والصريح ولبت نداء القدس، حينما هتفت القدس ونادت القدس لبت غزة، مضيفا: "شعبنا كسر هذا المخطط الصهيوني، فالقدس في قلب غزة، وغزة في قلب القدس".

وأوضح أن سياسة الاستفراد بالقدس واستباحتها لم يعد أمرًا مقبولًا إطلاقًا علينا كشعب وكمقاومة، مؤكدا أن معادلة ربط غزة بالقدس تعني معادلة المقاومة مع الهوية.

وقال هنية: "نحن نخاطب شعبنا من موقع الاقتدار، وهو صاحب اليد العليا بفرضه المعالادت، داعيا السلطة بأن توقف التنسيق الأمني، وتسحب الاعتراف بالاحتلال، حتى يتوحد الموقف الوطني الفلسطيني".

وتابع: "تلقينا اتصالات تطالب بالعودة إلى الهدوء، ورسالتنا للجميع أن الذي أشعل النار في القدس والأقصى وامتد لهيبها إلى غزة هو الاحتلال، فهو المسؤول عن تداعيات ذلك".

وأكد هنية أننا شعب تحت الاحتلال نتطلع للتحرير والعودة، منوها بأن المشكلة ليست بيننا كشعب أو كمقاومة، المشكلة في الاحتلال وسياساته ومخططاته.

كلمات دلالية

اخر الأخبار