السفير الروسي بدمشق : الرئيس الفلسطيني صادق ونتنياهو كاذب

14:43 2013-11-07

أمد / التقى السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية بدمشق سعادة

 سفير جمهورية روسيا الاتحادية عظمة الله كولمحمادوف ودار الحديث بينهما حول اّخر التطورات في المنطقة خاصة على الصعيد الفلسطيني حيث أكد السفير الروسي الى دعم الرئيس بوتن لمواقف الرئيس محمود عباس في المفاوضات الرافضة للاستيطان و التمسك بالانسحاب لخط الرابع من حزيران وأدان السفير الروسي المناورات و الكذب الاسرائيلي بإيهام الرأي العام بأن الفلسطينيون قبلوا الاستيطان , ان هذا الكذب الوقح يدل على أن اسرائيل لا تريد السلام و حيا السفير الروسي جهود الرئيس محمود عباس في المساعدة على الافراج المخطوفين اللبنانيين وأيضا دعمه الصادق لعقد مؤتمر جنيف لحل الأزمة السورية و أكد وقوف روسيا الى جانب الشعب الفلسطيني و الحصول على حقوقه كاملة و دعى كل الأطراف احترام حرمة المخيمات الفلسطينية في سوريا و عدم زجها بالأزمة السورية و إخلائها من السلاح فورا لعودة اهاليها إليها .

و من جهته أكد السفير عبد الهادي على الموقف الثابت للرئيس محمود عباس بالعمل من أجل السلام على أساس إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشريف و حق العودة على اساس القرار 194 و الإفراج عن الأسرى و رفضه المطلق للاستيطان .

 و أكد السفير أنور عبد الهادي أن الرئيس محمود عباس لا يمكن أن يقايض أي من الحقوق على شيء آخر و قد وضع الرئيس عباس اسرائيل في المأزق أمام العالم حيث كشف كذبها الوقح حسب تصريحات حليفها الأول كيري الذي أكد ان الرئيس عباس لم يقبل و لا لحظة بالاستيطان و أكد السفير عبد الهادي على العلاقة الإستراتيجية بين فلسطين و روسيا الاتحادية إذ تتطابق وجهات النظر بينهما حول أغلب القضايا بالعالم و بالنسبة للأزمة السورية أكد السفير عبد الهادي أن الموقف الفلسطيني واضح و ثابت لعدم التدخل بالشؤون الداخلية لأي بلد و يدعم كل الحلول السلمية التي تؤدي الى الحفاظ على وحدة سوريا أرضا و شعبا .

اخر الأخبار