بين الماضي والحاضر وانتفاضة الأقصى الأولى والثانية

تابعنا على:   15:07 2021-05-10

أحمد عصفور

أمد/ جيش الاحتلال وشرطته واجهزته الامنيه وقطعان مستوطنيه تعربد امام عدسات الاعلام ضد شعبنا الاعزل بالقدس والشيخ جراح لتفريغ احياء القدس من سكانها فتقتل الاطفال والنساء والشيوخ والرجال بحقد صهيوني لئيم والعالم يتفرج ولا نري الا الاستنكار والصراخ والتنديد اخ ياوجع القلب راح كل شيء بعدك يارمزنا ابوعمار من كان المستوطنين لم يكن يجرؤوا بدخول مدننا وقرانا بالضفه الابيه كغزه.

وكانوا هم من يسلكون الطرق الالتفافيه تجنبا للقنص والقتل بعدك صارت الطرق الالتفافيه لشعبنا المنكوب بسياسييه وقادته لمصلحة من جمع سلاح ابناء كتائب شهداء الاقصي والمقاومين وزجهم بالمعتقلات لتصبح مدننا وقرانا واقصانا مستباحه من جنود المحتل ومستوطنيه اقف وافكر ولا اقول الا حسبي الله في كل من خطط وساهم في تفريغ ضفتنا من عناصر قوتها من اجل قوات لا تستطيع حماية نفسها بعد ان كانت مخرز تلك القوات مع كتائب شهداء الاقصي بوجه العدو ومستوطنيه.

فياوحدنا ونقولها بلا مواربه يااهل القدس لا تنتكلوا الا علي سواعدكم وسواعد ابناؤكم ما تسمعونه من قيادات الغفله هو جعجعه ومزايدات فارغه لتحقيق بطولات ومكاسب وهميه لكم وشخصيه لبطونهم وكروشهم صدق المثل القائل الفقراء والضعفاء هم من يصنعوا الثوره ووقودها ويجني مكاسبها اللصوص والسرسريه وما اكثر اللصوص والسرسريه بك ياشعب الجبارين باسم الوطنيه قلبنا ودعاؤنا معكم ولكم اهلنا بالقدس الشموخ والعزه .