لتعاطفه مع المستوطنين واعتباره الأسرى " إرهابيين"..

أهل الشيخ جراح يرفضون زيارة الإسلاموي منصور عباس

تابعنا على:   16:31 2021-05-08

أمد/ القدس المحتلة: في ظل احتدام التوتر في مدينة القدس عامة، و في حي الشيخ جراح خاصة رفض أهالٍ من حي الشيخ جرّاح في مدينة القدس المحتلة، يوم السبت، استقبال رئيس القائمة الموحدة، الإسلاموي منصور عباس، وذلك بسبب مواقفه المعادية للصف الوطني وتحالفه مع اليمين المتطرف، وإعلان تعاطقه مع المسوطنين بعد عملية زعترة، واعتبارهم "مدنيين أبرياء" في بيان شكل فضيحة سياسية.

وحاول عبّاس الاتصال بلجنة حي الشيخ جرّاح من خلال طرف ثالث، وطلب زيارة الحي، و لكن هذا الطلب قوبل بالرفض.

وذكر عضو اللجنة، زكريا عودة، أن لجنة الحي رفضت استقبال منصور عبّاس "رفضا قاطعا" لـ"مواقفه المعادية للصف الوطني وتحالفه مع اليمين المتطرف".

كما عبّر أهالٍ من الحي عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عن رفضهم لزيارة عبّاس.

 

 

وكان منصور عبّاس رئيس قائمة الحركة الإسلاميّة (الشق الجنوبي)، أثار موجة من ردود الفعل الغاضبة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي على ضوء تطرقه للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ووصفهم بالـ "مخربين" كذلك تصريحاته حول لقاء قادة حركة حماس.

اقرا/ي أيضا: أهالي أم الفحم يطردون ممثل القائمة الإخوانية منصور عباس بعد الاعتداء عليه - فيديو

جاءت أقوال منصور عباس خلال لقاء في القناة الـ 12 العبرية، الشهر الماضي في التغطية الخاصة مع المراسلين "عميت سيغل" و"دفنا ليئيل" خلال تقديم القوائم لانتخابات الكنيست الـ24.

وقال عبّاس انذاك، إن اللقاء الذي جمعه مع رئيس السابق للمكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، جاء في إطار "مبادرة السلام الدينية" بالمشاركة مع نائب وزير التعليم الإسرائيلي السابق، الحاخام ميخائيل مالكيئور.

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، اعتداءات عنيفة من قبل الشرطة والمستوطنين على سكانه الفلسطينيين، ومعتصمين نصرة لأهالي الحي ورفضا للإخلاء والتهجير.

ويحتج الفلسطينيون على قرارات سلطات الاحتلال الإسرائيلية، بإخلاء عائلات فلسطينية من منازل شيدتها عام 1956، وذلك لمزاعم جمعيات استيطانية أن منازل الفلسطينيين أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل 1948.

وينتظر أن تصدر المحكمة الإسرائيلية لعليا، الإثنين المقبل، قرارا نهائيا بخصوص تهجير 4 عائلات فلسطينية من الحي لصالح مستوطنين يدّعون ملكيتهم للأرض. والعائلات هي: الكرد، والقاسم، والجاعوني، وإسكافي.

وحتى مساء الجمعة، تلقت 12 عائلة فلسطينية بالحي قرارات بالإخلاء، صدرت عن محكمتي الصلح والمركزية الإسرائيليتين.

كلمات دلالية

اخر الأخبار