نقابة الصحفيين تدعو لحماية ميدانية للإعلاميين خاصة في القدس المحتلة

تابعنا على:   08:11 2021-05-08

أمد/ غزة: ثمنت نقابة الصحفيين الفلسطينيين صباح يوم السبت، دور وجهود الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية والعربية في تغطية الاحداث المتواصلة في الاراضي الفلسطينية، وخاصة في مدينة القدس المحتلة، وأظهار جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته، رغم الأثمان الباهضة التي يدفعها الصحفيون في الميدان.

وأستنكرت النقابة بحسب بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، اعتداءات قوات الاحتلال المتصاعدة على الصحفيين والتي طالت تسعة عشر صحفياً وصحافية، منهم اثنا عشر اثناء تغطيتهم جرائم الاحتلال في باحات المسجد الأقصى وباب العمود وحي الشيخ جراح في القدس، وثلاثة أثناء تغطيتهم أحداث معسكر سالم شمال مدينة جنين، واصابة أربعة آخرين اثناء تغطيتهم الاحداث في بلدة عقربا جنوب نابلس.

واعتبرت، أن هذه الاعتداءات تندرج في سياق حرب الاحتلال المتواصلة على الصحفيين، في محاولات متكررة ويائسة لاسكات صوت فلسطين الحر، والتعتيم على عدسات الحقيقة التي تعري الاحتلال وجرائمه، وهي اعتداءات تضاف للسجل الاجرامي لجيش الاحتلال وقادته.

وجددت دعوتها، للأمم المتحدة بتوفير الحماية الميدانية العاجلة للصحفيين، وانفاذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2222 الداعي لتوفير الحماية للصحفيين، واخضاع كيان للاحتلال للشريعة الدولية، وعدم السماح له بالافلات من العقاب.