المالكي يلتقي مع وزير خارجية حاضنة الفاتيكان "الكاردينال يودكاليفر"

تابعنا على:   11:14 2021-05-07

أمد/ رام الله: التقى وزير الخارجية الفلسطينية د.رياض المالكي مساء يوم الخميس، الكاردينال يول كاليفز وزير خارجية حاضرة الفاتيكان، حيث تباحث الطرفان حول التطورات السياسية الاخيرة في المنطقة و خاصة في فلسطين، وافاق عملية السلام في الشرق الاوسط ودور الرباعية الدولية في تمويل عملية السلام للوصول الى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وعلى أساس الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة.

وتركز الاجتماع، حول التطورات الاخيرة في مدينة القدس وقلق الفاتيكان من تدهور الاوضاع في المدينة المقدسة، واولوية الحل لملف القدس باعتبار ان المدينة مركز روحي للديانات السماوية ومفتاح السلام، وتحدث الكاردينال كاليفز باسهاب حول رؤية الكرسي الرسولي بإسهاب لمستقبل المدينة المقدسة. 

وثمن، موقف قداسة البابا فرنسيس في مجمل القضية الفلسطينية وتواصله المستمر مع الرئيس محمود عباس. 

وفي موضوع الانتخابات، شرح المالكي أسباب تأجيل الانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية وزياراته الملوكية الاخيرة في العواصم الاوروبية لحث اوروبا لضمان نجاح العملية الانتخابية وفقا للاتفاقيات التي ابرمت عام ١٩٦٥ والزام اسرائيل باحترام هذه الاتفاقيات والبروتوكولات، لاجراء الانتخابات في مدينة القدس الشرقية وارسال مراقبين دوليين لضمان نزاهة العملية الانتخابية. 

وعبر عن، قلق الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من سياسات اسرائيل على الارض من استيطان وهدم بيوت ومصادرة اراضي وتهجير العائلات الفلسطينية من بيوتهم واخرها الشيخ جراح في قلب القدس الشرقية وعرقلة حرية العبادة في المدنية المقدسة وخاصة في هذه الاجراء الرمضانية وخلال الاحتفالية المسيحية باسبوع الالام. 

واتفق الطرفان على التواصل والتنسيق المشترك لتعزيز العلاقات الثنائية والاستمرار بتنفيذ الاتفاقية الشاملة بين دولة فلسطين ودولة الفاتيكان. 

وحضر الاجتماع من جانب الفاتيكان مدير عام وزارة الخارجية  ماركوفورميكا، وفي الجانب الفلسطيني د. السفيرة أمل جادو وكيل وزارة الخارجية والسفير عيسى قسيسية سفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان.