بمشاركة الإرهابي غفير

قوات الاحتلال تشن حملة إعتقالات ومواجهات مع المستوطنين في الشيخ جراح - صور وفيديو

تابعنا على:   00:26 2021-05-07

أمد/ القدس المحتلة: أصيب عدد من الشبان المقدسيين، مساء يوم الخميس، خلال مشاركتهم في تناولهم طعام الإفطار في حي الشيخ جراح في القدس.

وذكر القناة السابعة العبرية، بأن الشرطة الإسرائيلية إعتقلت حتى الآن 7 فلسطينيين من حي الشيـخ جراح بالقدس.

كما وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت مساء يوم الخميس، عددا من المواطنين عقب الاعتداء عليهم خلال مشاركتهم مائدة إفطار تضامني مع أهالي حي الشيخ جراح، بالقدس المحتلة، المهدد بالإخلاء.

وعرف من المعتقلين: أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، وشادي الخاروف، وإسلام غتيت، ونور الشلبي، والشقيقين آدم وبشار يعيش.

وأردفت المصادر، إن قوات الاحتلال استولت على سماعة مكبرة للصوت من أحد منازل أهالي حي الشيخ جراح. وفق وكالة وفا.

وأضافت: إن مستوطنين اعتدوا على موائد إفطار رمضانية نصبت في حي الشيخ جراح تضامنا مع أهالي الحي المهددين بالإخلاء من منازلهم لصالح الاستيطان، وقاموا برش غاز الفلفل على الصائمين بالتزامن مع موعد الإفطار.

وناشد أهالي الشيخ جراح أهالي العيسوية والطور وجبل المكبر وسلوان وراس العمود الى الحضور الى الشيخ جراح في أسرع وقت ممكن.

وفي وقت لاحق، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط تجاه المواطنين المتواجدين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أغلقت مداخل حي الشيخ جراح، لمنع توافد المتضامنين مع السكان المهددين بالتهجير، فيما تواصلت استفزازات المستوطنين للاحتشاد في المكان، عقب تواجد المواطنين في للتضامن مع اهالي الحي.

وأضاف الشهود، أن قوات الاحتلال اعتدت على المتواجدين وأطلقت الرصاص الحي تجاه الشبان، وقامت برشهم بالمياه "الزرقاء".

كما وأطلق مستوطن، مساء يوم الخميس، الرصاص الحي صوب مجموعة من الشبان في حي الشيخ جراح، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنا مسلحا كان يختبئ خلف أحد الأبنية في الحي، أطلق الرصاص الحي على عدد من الشبان خلال مواجهات اندلعت في المكان، وذلك عقب اعتقال قوات الاحتلال عددا من المواطنين والاعتداء عليهم خلال مشاركتهم في وقفة تضامنية في الحي.

وأغلقت قوات الاحتلال مداخل حي الشيخ جراح، لمنع توافد المتضامنين مع السكان المهددين بالتهجير، فيما تواصلت استفزازات المستوطنين والتضييق عليهم.

وفي سياق متصل، كتب عضو كنيست سابق عن حزب ميريتس عيسوي فريج، عبر صفحته على فيسبوك: "ايتمار بن جفير صادر ارضاً عامة في الشيخ جراح في القدس وأقام مكتباً برلمانياً على الرصيف تحت حماية الشرطة التي قامت بمساعدته بدلاً من منعه.

وأضاف: "فحصتُ قانون حصانة أعضاء الكنيست، ولم أجد أي نص يسمح لنا بمصادرة أرصفة".

ودعا فريج شرطة إسرائيل للقيام بواجبها، عقب مصادرة "بن جفير" أرضًا عامة في حي الشيخ جراح.

وفي وقت متأخر، إعتقلت وحدة المستعربين التابعه لقوات الاحتلال شاب مقدسي من حي الشيخ جراح بالقدس المحتله، دون معرفة هويته.

وأعلنت عائلات فلسطينية مهددة بالتهجير من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، رفضها أي تسوية مع الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، تزامنا مع انتهاء المهلة التي قررتها محكمة إسرائيلية.

وقام عدد من الفلسطينيونبحرق سيارة مستوطن خلال المواجهات المندلعة في حي الشيخ بالقدس المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الكرد في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وقامت بالاعتداء على عشرات الفلسطينيين المعتصمين في محيط منازلهم، المهددة بالاستيلاء عليها من المستوطنين في حي الشيخ جراح.

وحسب الإعلام العبري، فإن قوات كبيرة من حرس الحدود والشرطة الإسرائيلية، إنتشرت في مدينة القدس، استعدادًا لوقوع مواجهات الليلة في المدينة.

وهاجم المستوطنون بقيادة عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير، وشرطة الاحتلال عشرات الفلسطينيين خلال تناولهم طعام الإفطار في حي الشيخ جراح في القدس.

كما وأعاد المستوطنون نصب خيمة عضو اليمين المتطرف ايتمار بن غفير، بعد تحطيمها مساء يوم الخميس من قبل الشبان المتضامنين مع أهالي الشيخ جراح.

وقدم محامو العائلات الفلسطينية المهددة بالإجلاء من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة ردهم بعدم التوصل إلى اتفاق مع الشركة الاستيطانية التي تدعي ملكيتها للأرض المقامة عليها المنازل.

ويشهد أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس، مواجهات واعتقالات همجية عنيفة من قبل قوات الاحتلال من قبل جمعيات استيطانية ومحاكم الاحتلال خطر التشريد والتهجير من القدس في أي لحظة.

البوم الصور

اخر الأخبار