التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يستنكر الجريمة البشعة بحق الأسير محمد الحلبي

تابعنا على:   12:40 2021-05-06

أمد/ رام الله: استنكر التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، مواصلة سلطات الاحتلال الاعتقال الاداري للأسير المهندس محمد خليل الحلبي من سكان قطاع غزة، والذي يعمل مدير عمليات منظمة الرؤية العالمية "وويرد فيجين" .

وأكد المنسق العام للتحالف الأوروبي الدكتور خالد الحمد، "بأننا في التحالف الأوروبي ندين وبشدة هذه الجرائم الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني والتي تشكل انتهاكات واضحة وصريحة للقانون الدولي وخاصة استخدام هذا الاسلوب التعسفي للضغط على الاسرى للحصول على اعترافات باطلة منهم".

وأضاف، "هذا يوم الاربعاء كانت المحكمة رقم  159 وقد تم عرض الأسير الحلبي علي المحكمة لمدة 8 ساعات، بدأت الساعة 9 صباحا وانتهت الساعة 4:15 مساءا وهو جالس مقيدا داخل قفص زجاجي سميك وفي ظل حرارة الجو وخاصة انه صائم لتتأجل محاكمته إلي يوم 23-6-2021 موعد انعقاد المحكمة 160. هذه الجلسات هدفها الضغط علية من اجل الاعتراف بتهم ملفقة ذات مرامي سياسية لشيطنة الدعم الإنساني في قطاع غزة" .

وتابع، هذه الجريمة الإسرائيلية بحق الأسير الحلبي وكافة أسرانا الفلسطينيين يجب أن تتوقف وعلي المجتمع الدولي التدخل الفوري والعاجل لمنع تكرار مثل هذه الجرائم والانتهاكات المخالفة للقانون والدولي والمعاهدات الدولية وخاصة احتجاز أسرى فلسطينيين واعتقالهم اداريا بحجة تشكيلهم، إذا بقوا خارج السجون، خطرا على أمن اسرائيل ودون تهم محددة تنسب لهم .

وناشد المؤسسات الدولية والحقوقية التدخل العاجل لحماية أسرى فلسطين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي من هذا الظلم والقهر الواقع بحقهم.

وطالب جمعيات حقوق الانسان والصليب والهلال الأحمر الدوليين والأمم المتحدة، بالضغط على سلطات الاحتلال حتى تتوقف هكذا جرائم بحق الأطفال والنساء والشيوخ وكل الاسرى في سجون الاحتلال وارسال وفود للتحقيق بهذه الممارسات الإسرائيلية وبظروف الاعتقال المأسوية التي يعيش في ظلها الاسرى .

وأكد في نهاية حديثه، "نعبر عن رفضنا لكل أشكال الاعتقال وخاصة الاعتقال الاداري، ونطالب بالأفراج الفوري عن الأسير الإنسان "محمد الحلبي" وكل أسيرات وأسرى فلسطين".

ويذكر أن، الأسير محمد الحلبي معتقل داخل السجون الإسرائيلية منذ 6 سنوات دون رفع دعوة ضده، لعدم وجود أية اثباتات تدينه.