جرغون: تصريحات "منصور عباس" مدانة ومرفوضة

تابعنا على:   14:48 2021-05-03

أمد/ غزة: عقب زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، معقباً على تصريحات منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة، قائلًا: إن "تصريحات رئيس القائمة العربية الموحدة وعضو الكنيست الإسرائيلي منصور عباس، الذي أدان عملية حاجز زعترة العسكري واصفاً المستوطنين بأنهم أناس "أبرياء"، مدانة ومرفوضة، والتي يسعى من وراءها لتقديم أوراق اعتماده لليمين الإسرائيلي وحزب الليكود الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

وأضاف جرغون، أن لم نسمع إدانة منصور عباس أمام مواصلة الاحتلال عدوانه على شعبنا وأرضه ومقدساته، ونهب الأراضي وسرقة منازل المقدسيين وسياسة الأبارتهايد والتطهير العرقي في حي الشيخ جراح وسلوان وأحياء وشوارع القدس وفي باب العامود وباب حطة وباب الأسباط، ومنع المصلين من الوصول للمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة والاعتداء عليهم، وأمام هجمات المستوطنين على بيوت الفلسطينيين الآمنيين والإعدامات اليومية في أنحاء الضفة الفلسطينية، وأمام سياسة الحصار والتجويع لقطاع غزة، وجرائم القتل في أراضي الـ48.

وتابع: "فليعلم منصور عباس وكل من يقع على شاكلته أن جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين ليسوا أبرياءً، بل هم أعداء لشعبنا الفلسطيني وحقوقه الوطنية ويواصلون عدوانهم على الأرض الفلسطينية والقدس العاصمة، وشعبنا سيواصل نضاله ومقاومته بكافة الأشكال حتى كنس الاحتلال عن أرضنا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وإنجاز حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها منذ العام 1948".

اخر الأخبار