برئاسة نتنياهو...

بعد إدانته عملية زعترة..حاخام إسرائيلي يطالب بضم حزب "عباس" إلى الحكومة

تابعنا على:   13:48 2021-05-03

أمد/ تل أبيب: طالب حاخام صفد شموئيل إلياهو، بالموافقة على ضم حزب منصور عباس إلى الحكومة اليمينية برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

يُذكر أنّ الإسلاموي منصور عباس، هاجم منفذي عملية حوارة في مدينة نابلس، بالضفة الغربية المحتلة.

وقال عباس رئيس القائمة العربية الموحدة "الحركة الإسلامية الجنونية"، خلال حديثه مع القناة "الـ12 العبرية"، علينا ان نتمسك برؤية السلام والامن وندعم الصبر والتعاون بين الشعبين، شاجباً عملية حوارة وهاجم المنفذين ووصف المستوطنين بالابرياء.

وأشار، بصفتي رئيس مبادرة "راعام"، وهي رؤية للسلام والأمن المتبادل والشراكة والتسامح بين الشعوب، فأنا أعارض بشكل قاطع أي ضرر يلحق بالأبرياء.

ودعا، إلى الحفاظ على الحياة البشرية والأمل في أن نتمكن من العيش معًا في السلام ".

 وكان، 3 مستوطنين، أصيبوا مساء يوم الأحد، جراء إطلاق النار تجاههم من قبل سيارة مسرعة بالقرب من نابلس.

وبحسب موقع "القناة 12 العبرية"، فإن حالة واحدة على الأقل حرجة، جراء إطلاق النار من السيارة تجاه المستوطنين قرب مفترق زعترة.

وأوضحت مصادر عبرية، بأن المصابين الثلاثة في عملية حاجز زعترة هم مستوطنون، وأحدهم أصيب بالرصاص في رأسه".

وأفادت إذاعة الجيش العبرية، بتدهور حالة أحد المصابين من عملية إطلاق النار عند حاجز زعترة - ووصفت حالته بأنها حرجة جدا جدا "موت سريري" - أما المصاب الثاني حالته حرجة جدا ، منوهة أن الفرق الطبية في مستشفى بيلينسون يكافحون من أجل إنقاذ حياتهما.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "هناك تقارير عن عملية اطلاق نار من سيارة مسارعة في "مفرق تفوح"، وأن قوات الجيش تقوم بملاحقة السيارة التي نفذ منها عملية إطلاق النار وتقيم الحواجز في المنطقة".

اخر الأخبار