اقتحامات شرسة لنابلس ومحيطها..

محدث.. جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات بين المواطنين في الضفة والقدس- أسماء

تابعنا على:   07:49 2021-05-03

أمد/ رام الله: شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الاثنين، حملة مداهمات وتفتيش بمنازل المواطنين، في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أنّ جيش الاحتلال شن حملة اعتقالات مسعورة في صفوف المواطنين، بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية، واقتادتهم إلى مراكز التحقيق الخاصة بها.

وواصل جيش الاحتلال عملياته للبحث عن منفذي عملية زعترة في نابلس، حيثُ شن اقتحامات واسعة لقرى في نابلس ورام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال 10 مواطنين من قرية عين جالود جنوب شرق نابلس، وعرف منهم:

1-نسيم فرح فرحان عباد

2-سمير سامي فرحان عباد

3-محمد سامي فرحان عباد

4-ركان شاهر يونس فهيدات

5-محمود شاهر يونس فهيدات

6-ابراهيم شاهر يونس فهيدات

7-محمد كمال فرحان عباد

8-وليد عبد الكريم محمد حمود

9-يوسف ناجح محمد حمود

10-محمد احمد يعقوب مطير

وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين قرية جالود جنوب نابلس مساء الأحد، فيما حاول مستوطنون اختطاف طفل، وأضرموا النار في الأراضي الزراعية بالمنطقة الشرقية من قرية جالود.

وقال رئيس مجلس قروي جالود عبد الله حج محمد: "إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت أطراف المنطقة الشرقية للقرية، وحاولت اختطاف أحد الأطفال، وحطموا زجاج مركبة المواطن محمد كمال عباد، فيما تصد الأهالي لهم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة".

واقتحمت قوات الاحتلال قرية جالود وسط إطلاق وابل من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بـ"المطاط" والعشرات بحالات اختناق، ورضوض جراء الاعتداء عليهم بأعقاب البنادق، وفق رئيس مجلس قروي جالود.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الاثنين، 5 شبان من بلدتي حزما والطور في مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: عبد الله حسين الخطيب، ومحمد حمزة مبارك، وأيمن خضر عقاب، ونديم عبد الحميد الخطيب، وذلك عقب دهم منازل ذويهم في بلدة حزما، وتفتيشها. 

وأضافت، ان قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مجدي خالد الهدرة، عقب تفتيش ودهم منزل ذويه واستجواب ساكنيه في بلدة الطور.

وذكرت مصادر محلية، أن ما يقارب 40 مستوطنًا من مستوطنة "بروخين " شمال بلدة بروقين غرب سلفيت يقومون باعمال عربدة .

 وأوضحت المصادر، أن المستوطنين يقومون بإلقاء الحجارة على مركبات المواطنين ويهتفون  بشعارات عنصرية ضد العرب.

 ولفت الباحث في شؤون الاستيطان خالد معالي، إلى أن مستوطنة "بروخين" يجري فيها اعمال توسع استيطاني على حساب اراضي بلدات كفر الديك وبروقين وسرطه.

وأوضح أن مستوطنة "بروخين" هي واحدة من بين 25 مستوطنة تستنزف 18 تجمع سكاني في محافظة سلفيت على مدار الساعة ، وان 70% من أراضي المحافظة باتت بحكم السيطرة والنهب والمصادرة.

اخر الأخبار