"الديمقراطية" تدين حملة الاعتقالات الإسرائيلية لمرشحي الانتخابات ولجان دعم القوائم

تابعنا على:   19:26 2021-04-08

أمد/ رام الله: أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، يوم الخميس، حملة الاعتقالات التي شرعتها سلطات الاحتلال في الضفة الفلسطينية، والتي طالت مرشحين الانتخابات التشريعية القادمة، ولجان دعم قوائم المرشحين، على غرار لجان دعم "قائمة التغيير الديمقراطي" في رأس كركر وغيرها من البلدات المجاورة لمدينة رام الله.

وقالت الجبهة، بيان لها، وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه: "إن مثل هذه السياسات العدوانية تكشف حقيقة دولة الاحتلال، وزيف ادعاءاتها بالديمقراطية، وأنها الدولة الديمقراطية الوحيدة في المنطقة، كما تهدف إلى قطع الطريق على شعبنا لإعادة بناء مؤسساته الوطنية، وتنظيم صفوفه وسلوك الطرق الديمقراطية لبناء مستقبله في دولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67".

ودعت الجبهة، القوى السياسية والأطراف كافة، للمشاركة في العملية الانتخابية إلى إجهاض محاولات دولة الاحتلال لتقويض العملية الانتخابية، والالتزام بما بات يسمى "القانون النرويجي"، الذي يقطع الطريق على دولة الاحتلال لإفراغ العملية الانتخابية من مضمونها، أو شلّ المجلس التشريعي القادم باعتقال أعضائه.

اخر الأخبار