أنصار الأسرى تعتبر الصمت الدولي ساهم في جريمة استشهاد الاسير الترابي

تابعنا على:   00:40 2013-11-07

أمد /غزة : جددت منظمة أنصار الأسرى تنديدها بجريمة استشهاد الأسير حسن الترابي و اعتبرتها عملية قتل بطئ بحق الشهيد الذي كان يعاني من مرض خطير دون رعاية واهتمام أوتقديم العلاج اللازم له مماأدى الى تدهور حالته الصحية بالرغم من المناشدات المتكررة بإطلاق سراحه

 وقالت المنظمة على لسان رئيسها جمال فروانة في تصريحات صحفية امس ان استشهاد الأسير حسن الترابي جريمة حرب جديدة يجب ان يحاكم عليه الاحتلال واستنكر حالة الصمت الرهيب التي تسود المؤسسات الدولية واعتبر صمتها مساهمة في هذه الجريمة

 وحول الحراك والتفاعل الجماهيري أشار فروانة عن عدم رضاه على هذا الحراك الجماهيري خاصة في ظل سقوط شهداء وانتظار اخرين مما يعانون من امراض صعبة وخطيرة واعتبر ان هذا العام من أسؤ الاعوام على الحركة الأسيرة خاصة انه سقط 4 شهادء هذا العام ، وقال ان استمر هذا الحال وفي ظل الصمت الدولي سنتسقبل مزيداً من الشهداء وطالب الجميع سلطة وقوى وفصائل ومؤسسات ولجان معنية الوقوف امام مسؤولياتها اتجاه الأسرى والعمل على انقاذ حياتهم وإطلاق سراحهم

 ودعا جماهير شعبنا للمشاركة في فعاليات التي اقرتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية والمؤسسات وبشكل خاص المشاركة في الجنازة الرمزية للشهيد التي ستنطلق اليوم الساعة العاشرة صباحاًمن مقر الصليب الأحمر بغزة