الشعبية تسجل قائمتها "نبض الشعب" وسعدات مقدمتها - صور

تابعنا على:   12:25 2021-03-30

أمد/ غزة: أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن تسجيل قائمتها للمجلس التشريعي لدى لجنة الانتخابات المركزية في كل من غزة والضفة  تحت اسم "نبض الشعب"، مؤكدةً أن الأمين العام أحمد سعدات سيكون على رأس القائمة ويتلوه المناضلة الأسيرة خالدة جرار.

وأشارت الجبهة، في بيان لها وصل "أمد للإعلام"، إلى أن القائمة تتميز بلوحة وطنية مشرفة عمادها الأسرى والشباب والمرأة والأشخاص ذوي الإرادة، والعمال والفلاحين والكفاءات الطبية والقانونية.

وأكدت أنها ستعلن عن قائمتها خلال مؤتمر صحفي ستعقده أمام منزل القائد احمد سعدات في مدينة البيرة خلال الساعات القادمة.

وبيّنت الجبهة، أن نسبة حضور المرأة والشباب في القائمة مرتفعة تأكيداً منها على انحيازها المطلق للمرأة، والشباب ودورهم المهم في الحياة السياسة.

ولفتت إلى أن برنامجها سيحمل شعار ( مقاومة ، تحرير ، تغيير ، بناء) وسيعمل على ترسيخ معادلة مقاومة لجيش الاحتلال من جهة، والاشتباك الديمقراطي داخل مؤسسات الشعب الفلسطيني.

وشددت على أنّ تسمية القائمة جاء من صميم برنامجها الذي يُحاكي هموم وآلام، وآمال وتطلعات كل أبناء الشعب الفلسطيني بكل فئاته وشرائحه.

بدوره، ذكر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر، أن حرصنا تعبر قائمة الجبهة الشعبية عن آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني؛ من أجل العودة والاستقلال وإعادة بناء النظام السياسي. 

وأضاف مزهر، أن الأسير القائد والأمين العام أحمد سعدات على رأس القائمة، بالإضافة إلى العديد من الكفاءات المتنوعية من الشباب والمرأة والأسرى.

ونوه إلى أن تغطي القائمة جميع قطاعات الشعب الفلسطيني بما في ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة، معاهدًا الشعب الفلسطيني على مواصلة الكفاح والنضال والدفاع عن همومه واحتياجات المواطنين وهذا عهد قائمة "نبض الشعب".

ولفت مزهر، إلى أنّ "نبض الشعب" لكل أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات. 

واعتبر أنّ الانتخابات فرصة مهمة من أجل انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتغير النظام السياسي والانحياز المطلق للفئات المهمشة من الفقراء والشباب.

وأشار إلى وجود الأسرى يشكل نقلة نوعية لقائمة الشعبية التي ستدافع عن القضايا الوطنية، لافتًا إلى أن قائمة "نبض الشعب" تمثل المرأة الفلسطينية بصفتها لاعبًا مهمًا وأصيلًا من المجتمع ككل. 

ونوه مزهر، إلى غالبية مرشحي القائمة هم ممن تقل أعمارهم عن 40 عامًا؛ إداركًا بأهمية تفعيل دور الشباب في النضال الفلسطيني.

اخر الأخبار