مساعٍ لإنشاء جهاز استخباري موحد لدول الاتحاد الأوروبي

تابعنا على:   21:23 2013-11-06

أمد / وكالات : دعت مفوضة شؤون العدل في الاتحاد الأوروبي، فيفيان ريدينغ، إلى إنشاء جهاز استخبارات موحد تابع للاتحاد بغية جمع المعلومات بوسائل إلكترونية، وذلك لتحقيق التوازن مع الولايات المتحدة في هذا المجال.

وقالت ريدينغ في مقابلة مع صحيفة "نافتيمبوريكي" الصادرة في أثينا: "علينا تعزيز مواقف أوروبا في هذا المجال، إنه الطريق الوحيد لتحقيق توازن مع شركائنا الأمريكيين."

وأشارت المفوضة الأوروبية إلى ضرورة الاستفادة من الفضيحة الأخيرة المتعلقة بالتنصت الأمريكي على العديد من الدول الأوروبية، وذلك من أجل بدء مفاوضات حول اتفاق ينص على تعاون سري أوثق بين دول الاتحاد الـ 28. وتابعت: "بذلك، سنتمكن من أن نتحدث بصوت قوي واحد؛ يجب أن تكون هناك قوة مقابلة لوكالة الأمن القومي الأمريكية، ولذلك أقترح إنشاء جهاز استخبارات أوروبي بحلول عام 2020".

وسبق أن التقت ريدينغ ممثلين عن الإدارة الأمريكية، وأكدت لهم أن حماية الحرية الشخصية تعتبر أحد الحقوق الأساسية للإنسان، مشددة على أن برامج التنصت الإلكتروني الأمريكية لا تتناسب مع المبادئ الأوروبية لحماية البيانات الشخصية.