الأسير خليل شيلو يدخل عامه الـ14 في سجون الاحتلال

تابعنا على:   16:09 2021-03-07

أمد/ رام الله: دخل الأسير خليل يوسف شيلو من قرية عين عريك غرب رام الله، يوم الأحد، عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأمضى شيلو أكثر من ٧ سنوات مطاردًا لقوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ بداية انتفاضة الاقصى لحين اعتقاله. 

ويعتبر شيلو من قادة الأسد المقنع التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، في الانتفاضة الأولى، وهدم الاحتلال منزله، واعتقل وحكم عليه بالسجن المؤبد أمضى منها ٥ سنوات وافرج عنه بعد اتفاق اوسلو. 

ومع بداية الانتفاضة الثانية، اتهمه الاحتلال بقيادة كتائب شهداء الاقصى بمدينة رام الله. 

ويذكر أن الأسير شيلو متزوج وأب ثلاثة أطفال، وهو عقيد في جهاز الامن الوقائي في السلطة الفلسطينية، محكوم عليه بالسجن 4 مؤبدات و10 أعوام ، والتهمة أنه مسؤول كتائب شهداء الأقصى بمدينة رام الله والبيرة ،ويقبع في سجن نفحه. 

واعتقل شيلو بتاريخ 7/3/2007، إثر اقتحام قوات الاحتلال لمقر الاستخبارات العسكرية بمدينة رام الله بعد مطاردة بدأت مع بداية انتفاضة الأقصى. 

كلمات دلالية

اخر الأخبار